بعد شهر من التحقيق..الاحتلال ينقل 4 طلبة من بيرزيت لسجن عوفر

نقلت إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، الطلبة في جامعة بير زيت الأسرى محمد قاسم" و"معتصم زلوم" و"نادر عويضات" و"عمرو عقل"  إلى سجن عوفر بعد قرابة الشهر من التحقيق بمركز تحقيق المسكوبية.

وقالت الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت إن إدارة سجون الاحتلال حوّلت كلاً من الطلبة "محمد قاسم" و"معتصم زلوم" و"نادر عويضات" و"عمرو عقل" الى سجن عوفر بعد قضائهم قرابة الشهر في تحقيق المسكوبية.

ولفتت الكتلة إلى أن الطالبة "أسامة التميمي" ما زال يقبع في زنازين المسكوبية لليوم ال18 على التوالي.

واعتقلت قوات الاحتلال الطالب محمد قاسم من رام الله في 16 من ديسمبر الماضي، واعتقلت الطالب معتصم زلوم بعد اقتحام منزله في رام الله في اليوم الذي يليه.

واعتقلت قوات الاحتلال الطالب نادر عويضات بعد إيقافه على حاجز "الكونتينر" شمال شرق مدينة بيت لحم في 28 ديسمبر – كانون الأول الماضي.

وجاء اعتقال الطلبة الأربعة ويأتي ضمن حملة استئصال تتعرّض لها الكتلة الإسلامية في جامعات الضفة ومعاهدها، حيث تزايدت وتيرة الاعتقالات من قبل قوات الاحتلال لإضعاف الكتلة الاسلامية في الجامعات، ومحاولة إيقاف أنشطتها، وتحجيم العمل الطلابي الفاعل داخل الجامعات.

يذكر أن قوات الاحتلال كثفت في الآونة الأخيرة من اعتقالاتها بحق أبناء الكتلة الإسلامية في جامعات الضفة الغربية، حيث طالت الاعتقالات العديد من كوادر الكتلة ونشطائها، في محاولة للتأثير على نشاطاتها وفعالياتها.

وقالت الكتلة الإسلامية في بيان سابق إن ملاحقة الاحتلال واعتقالاته واستهدافه لأبناء جامعة الشهداء من كافة الأطر الطلابية، لن ينال من عزائمنا ولن يثنينا عن مواصلة طريقنا نحو التحرر، وستثبت بيرزيت مجددا أنها على العهد، وأن حركتها الطلابية عصية على الكسر.

وأكدت الكتلة على أن اعتقالات الاحتلال وانتهاكاته، لا تستثني أي فلسطيني مهما كان انتماؤه، وهو ما يوجب علينا بأن نقف موحدين خلف مشروع واحد في وجه الاحتلال ومخططاته، ولنمثل كحركة طلابية نموذجا وحدويا فريدا كما يرجو شعبنا منا.



عاجل

  • {{ n.title }}