الاحتلال يعتقل عددًا من المواطنين بالضفة والقدس

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية وفجر اليوم الأربعاء، عددًا من المواطنين خلال عمليات اقتحام ودهم وتفتيش للمنازل بمناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلة.

 ففي مدينة طولكرم اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ثلاثة مواطنين من المدينة شمال الضفة الغربية.

 وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اعتقلت: يحيى عودة (24 عاما) من مخيم طولكرم، ومحمد يوسف مزيد (20 عاما)، وتيسير عبد الدايم الزق (52 عاما) من بلدة عنبتا شرق المحافظة، بعد أن داهمت منازلهم وفتشتها.

 وفي نابلس اعتقلت قوات الاحتلال الشاب فارس عصمت الشولي بعد مداهمة منزله في بلدة عصيرة الشمالية شمال المدينة.

 وأفادت مصادر عائلية بأن أكثر من 50 جنديا احتلاليا برفقة كلاب بوليسة داهمت المنزل وعاثت فيه فسادا ودمارا قبل أن تنسحب.

 وشهد شارع بلدة حوارة جنوب نابلس مع ساعات الصباح الأولى انتشارا مكثفا لقوات الاحتلال الراجلة.

 كما واعتقلت قوات الاحتلال الليلة الماضية الطفل عبد سالم كنعان الخطيب (16 عاما) من أمام منزل ذويه في بلدة حزما، شمال شرق القدس بعد اقتحامها للبلدة.

 واعتقلت الليلة الماضية، خمسة مقدسيين من العيسوية بينهم سيدة وأب ونجله، خلال عملية دهم واقتحام تعسفية طالت عددا من منازل المواطنين.

 ورصد التقرير الدوري للانتهاكات الإسرائيلية في الضفة والقدس خلال العام 2020م الذي يعده المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة الغربية، تواصل حملات الدهم والتفتيش والاعتقالات اليومية.

 وحسب التقرير فقد بلغ عدد المعتقلين (4439) معتقلا، بينهم أطفال ونساء وأسرى محررون، ضاعف الإهمال الطبي الإسرائيلي المتعمد معاناتهم، خاصة مع انتشار فيروس كورونا.



عاجل

  • {{ n.title }}