"تآلف" تدعو المواطنين للمسارعة بتحديث البيانات الانتخابية

دعا التجمع الإسلامي النقابي الفلسطيني –تآلف- المواطنين للمسارعة بتحديث البيانات الانتخابية، مؤكداً على حق كافة المواطنين الفلسطينيين بممارسة دورهم الديموقراطي في عملية التغيير وبناء مؤسساتهم التمثيلية على أسس واضحة من النزاهة والشفافية.

  واعتبر التجمع الانتخابات النزيهة والشفافة أساس التعددية والتداول السلمي للسلطة، والركيزة الرئيسية في عملية التكوين الديمقراطي الذي يقود لمجتمع متماسك ومتجانس مستند لمبدئي التكليف والمحاسبة.

 وطالب التجمع كافة المواطنين الفلسطينيين الذين لم يسجلوا للانتخابات للمسارعة في تسجيل أسمائهم في سجل الناخبين، وحث المسجلين سابقا للمسارعة في تحديث بياناتهم الانتخابية والتأكد من صحتها عبر موقع لجنة الانتخابات المركزية والتي أطلقت عملية تحديث "السجل الانتخابي" عبر موقعها الالكتروني لغاية 15-2-20201.

 واعتبر "تآلف" التسجيل في سجل الناخبين حق كفله الدستور ولا يجوز التنازل عنه أو إهماله لأنه الركيزة التي يستطيع المواطن من خلالها اختيار من يمثله عند إجراء الانتخابات.

 ورحب التجمع بانطلاق عجلة الانتخابات في فلسطين واعتبرها بداية يمكن البناء عليها إن خلصت النوايا في إعادة تشكيل الجسم السياسي الفلسطيني بما يخدم القضية الفلسطينية على مبدأ الشراكة الحقيقية لمكونات العمل النضالي الفلسطيني دون إقصاء أو تفرد بالقرار الوطني الفلسطيني، وبما يؤسس لمرحلة جديدة من نضال الشعب الفلسطيني على طريق نيل حريته.

 كما دعا التجمع كافة النقابات المهنية والمؤسسات الأهلية والنشطاء للتفاعل بإيجابية مع قرار إجراء الانتخابات والبناء عليه وتشكيل أجسام رقابية وعقد لقاءات وورش عمل لتوعية المجتمع بأهمية الممارسة الديموقراطية وتشجيع المجتمع للمشاركة الفاعلة في الانتخاب وتحديث البيانات الانتخابية لضمان المشاركة في الاستحقاقات الانتخابية القادمة.



عاجل

  • {{ n.title }}