وسط مخاوف بشأن التطعيم.. 22 أسيرة بمعتقل "الدامون" تلقين اللقاح ضد عدوى "كورونا"

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن 22 أسيرة يقبعن في معتقل "الدامون" تلقين اليوم اللقاح ضد عدوى فيروس كوفيد 19 (كورونا)، وسط مخاوف من عمليات تطعيم الأسرى.

وبينت الهيئة، في بيان لها اليوم الخميس ، أن عملية إعطاء اللقاح بدأت منذ ثلاثة أيام في أكثر من معتقل منها: عسقلان، وجلبوع، وهدريم.

واشارت الهيئة إلى أن التخوفات ما زالت قائمة بين صفوف الأسرى والأسيرات بشأن موضوع التطعيم، حيث أن هناك 14 أسيرة رفضن تلقي اللقاح.

ولفتت الهيئة أن إدارة سجون الاحتلال كانت قد بدأت بإعطاء اللقاح للأسرى بعد مطالبات عديدة من قبل مؤسسات حقوقية وقانونية بضرورة توفير اللقاح لهم.

وكانت حكومة الاحتلال قد أصدرت قرارا في وقت سابق بحرمان الأسرى الفلسطينيين من تلقي لقاح فيروس "كورونا"، والاكتفاء بتطعيم عناصر إدارة السجون فقط.

وجددت هيئة الأسرى مطالباتها مؤسسات المجتمع الدولي وعلى رأسها منظمة الصحة العالمية واللجنة الدولية للصليب الأحمر، بضرورة وجود لجنة طبية محايدة تشرف على إعطاء اللقاح للأسرى وتتابع أوضاعهم الصحية، خاصة في ظل استمرار انتشار العدوى، وتصاعد الإصابات بين صفوف الأسرى والتي تجاوزت 290 إصابة منذ بدء انتشار الوباء.

وتتعمد إدارة سجون الاحتلال التنكيل بالأسرى بذريعة الوباء وتستخدمه كأداة لقمع الأسرى من خلال إهمال أوضاعهم وحرمانهم من وسائل الوقاية العامة كالمطهرات والمعقمات ومواد التنظيف والكمامات، مما يدفع الأسرى لشرائها على حسابهم الخاص، إضافة إلى عملية العزل المُضاعف التي يواجهها الأسرى.

ويواصل الاحتلال اعتقال نحو 4200 أسير فلسطيني، منهم 700 مريض، بينهم 40 يعانون أمراضا مستعصية، وعشرة أسرى يعانون السرطان بدرجات متفاوتة، وفق إحصائيات رسمية.



عاجل

  • {{ n.title }}