الاحتلال يخطر بإزالة منزلين متنقلين في خربة يرزا شرق طوباس

أخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، بإزالة منزلين متنقلين في خربة يرزا شرق طوباس.

 وأفاد مسؤول ملف الأغوار في محافظة طوباس معتز بشارات، بأن قوات الاحتلال داهمت الخربة وأخطر الشقيقين رامي وحافظ نعيم مساعيد، بإزالة منزليهما المتنقلين خلال 96 ساعة.

 ولفت بشارات إلى أن "الكرفانين" قُدما قبل أشهر من مؤسسات دولية، للمواطنين مساعيد بدلا عن مسكنيهما، اللذين هدمها الاحتلال.

 وتعد خربة يرزا إحدى قرى الأغوار وتتبع محافظة طوباس، وقبل احتلال الضفة الغربية في العام 1967 كان يسكنها ما بين 120 -150 عائلة، وبعد احتلالها أعلنها الاحتلال منطقة عسكرية.

 ويتعمد الاحتلال إجراء تدريباته في محيط الخربة رغم المساحة الشاسعة لأراضي الأغوار، ولا يخلو أسبوع من إعلان قوات الاحتلال عن موعد لتدريب قواتها في محيط الخربة، مما ينغص حياة المواطنين ويعرض حياتهم للخطر.

 وتعتبر الأغوار سلة فلسطين الغذائية وهي أكثر المناطق تضرراً من مشروع الضم الذي سيلتهم عشرات آلاف الدونمات من الأراضي الزراعية.

 وتتعرض عدة مناطق في الضفة الغربية وخاصة في الأغوار والقرى المحاذية للمستوطنات لهجمة متواصلة بهدف مصادرة مزيد من الأراضي وشق طريق استيطانية وتهجير السكان.



عاجل

  • {{ n.title }}