قوات الاحتلال تعتقل فتى بعد الاعتداء عليه في القدس

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأحد، فتى مقدسيا بعد الاعتداء عليه في حي سلوان جنوب شرق المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة.

 وأفادت مصادر مقدسية بأن قوات الاحتلال اعتقلت الفتى صابر أبو ناب بعد الاعتداء عليه بالضرب المبرح، وهو من سكان الحارة الوسطى ببلدة سلوان.

 ووثقت كميرا هاتف مشهد عدد من جنود الاحتلال أثناء الاعتداء بالضرب المبرح على الطفل أبو ناب بشكل عنيف وإجرامي.

 ويعاني أهالي سلوان من حملات اعتقالات متواصلة، إلى جانب عملات الهدم التي تستهدف البلدة وأقيمت خيمة رافضة لحملات الهدم منذ عام 2009، ردًا على قرارات هدم حي وادي حلوة بأكمله لصالح المشاريع الاستيطانية، وشهدت الخيمة فعاليات شبه يومية وتوافد رسمي وشعبي عليها.

 وتسعى سلطات الاحتلال منذ سنوات لهدم مئات الوحدات السكنية في حي البستان، وتحويله إلى "حديقة الملك" لصالح مشاريع ومخططات تهويدية، ولكن المخطط أجّل مرات عديدة بسبب الضغط الشعبي والجماهيري، وكذلك الحراك القانوني.

 وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقالاتها اليومية للمواطنين في مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلة، تداهم خلالها منازلهم وتخرب محتوياتها وترهب سكانها.



عاجل

  • {{ n.title }}