الاحتلال يعتقل عددًا من المواطنين في الضفة والقدس

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الخميس، عددًا من المواطنين بينهم أسرى محررون، خلال عمليات دهم واقتحام لمناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلة.

 ففي مدينة جنين اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أسيرا محررا من قرية رمانة غرب جنين.

 وذكر ذوو المعتقل مهدي بشناق، أن قوات الاحتلال اعتقلته بعد اقتحام القرية ومداهمة منزله وتفتيشه، علما انه أسير محرر أمضى سنوات طويلة في سجون الاحتلال.

 وشهدت مدينة طولكرم شمال الضفة اقتحام مماثل، حيث قامت قوات الاحتلال باعتقال الشاب يوسف الناطور.

 وفي نابلس، اقتحمت قوات كبيرة للاحتلال محيط منطقة قبر يوسف في نابلس، وسط مواجهات عنيفة مع عشرات الشبان الذين تصدوا لتلك القوات، اعتقلت خلالها المواطن رسلان عديلي من بلدة اوصرين جنوب المدينة.

 وأمنت قوات الاحتلال اقتحام المئات من المستوطنين لقبر يوسف لأداء صلوات تلمودية.

 وفي رام لله، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد سامي أبو ظاهر من قرية أبو شخيدم برام الله بعد تفتيش المنزل والعبث في محتوياته.

 ومن بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر يزن حمزة الكردي (19 عاما)، بعد دهم منزل والده وتفتيشه في مخيم عايدة شمال بيت لحم.

 وفي الخليل، داهمت قوات الاحتلال عدة أحياء واعتقلت المواطنين هاشم الشريف ومؤيد بنات من مخيم العروب.

 كما ونصبت قوات الاحتلال حاجزا عسكريا على مدخل بلدة سعير الشمالي، وأوقفت مركبات المواطنين وفتشتها.

 وفي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة شبان من مناطق متفرقة عرف منهم سيف مزهر بالإضافة الى اعتقال الشابين محمد يوسف الشوعاني ومحمد مراد الشوعاني، بعد اقتحام منازلهم في مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة.

وتشن قوات الاحتلال الإسرائيلي بشكل يومي حملات اعتقالات في الضفة الغربية، وتركزت في الآونة الأخيرة بحق قيادات ونشطاء في حركة حماس مع الحديث عن نية حركة حماس المشاركة في الانتخابات التشريعية المقبلة.



عاجل

  • {{ n.title }}