أهالي عصيرة القبلية يصدون هجوما للمستوطنين

صد أهالي بلدة عصيرة القبلية جنوب مدينة نابلس، مساء اليوم السبت، اعتداء لمجموعة من المستوطنين هاجمت أطراف القرية.

  وقالت مصادر محلية إن شبان القرية تصدوا لقطعان المستوطنين أثناء مهاجمتهم لمنطقة "الحارة الفوقا" في عصيرة القبلية.

 وحضرت قوات الاحتلال إلى المنطقة لإخلاء المستوطنين نحو مستوطنة يتسهار وتوفير الحماية لهم، حيث اندلعت مواجهات مع المواطنين.

  وتشهد بلدة عصير القبلية، اعتداءات مستمرة من المستوطنين وقوات الاحتلال، بالإضافة لمحاولات مستمرة لمصادرة أراضي المواطنين بالبلدة وأعمال تجريف وإقامة طرق استيطانية لربط المستوطنات والكتل الاستيطانية بعضها ببعض.

  وتتعرض قرى جنوب نابلس لاعتداءات شبه يومية من قبل قطعان المستوطنين وقوات الاحتلال التي توفر الحماية لهم.

  وسبق أن أخطرت قوات الاحتلال بالاستيلاء على نحو ألف دونم زراعية من أراضي قرى: بورين، ومادما، وعصيرة القبلية، جنوب نابلس بهدف توسعة مستوطنة "يتسهار" المقامة على أراضي المواطنين، وشق طريق أمني يخدم المستوطنين.

 وصنفت سلطات الاحتلال مستوطنة (يتسهار) بأنها (بلدة)، ضمن مخطط ضم المستوطنات ومساحات واسعة من أراضي الضفة للكيان.

 وتهدف هذه الخطوة إلى تغيير تصنيف الأراضي من زراعية إلى سكنية، لصالح التوسع الهيكلي للمستوطنة، وهو ما ينذر بالاستيلاء على المزيد من الأراضي وتضييق الخناق على الأهالي في ريف نابلس الجنوبي.



عاجل

  • {{ n.title }}