الاحتلال يعتقل زهير الرجبي رئيس لجنة الدفاع عن حي بطن الهوى

 اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأحد رئيس لجنة الدفاع عن حي بطن الهوى زهير الرجبي.

وقالت مصادر محلية إن مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال بعد اقتحامها حي بطن الهوى ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، وإنها اعتقلت الرجبي خلالها.

ومنذ بداية العام 2020، أصدرت محاكم الاحتلال قرارات في 14 دعوى لطرد فلسطينيين من بيوتهم، إثر دعاوي قدمها مستوطنون ضد عائلات فلسطينية في بطن الهوى والشيخ جراح.

وتلاحق الجمعيات الاستيطانية 28 عائلة في الحي لسرقة منازلهم التي سكنوها في العام 1956م، بموجب اتفاق مع الحكومة الأردنية " السلطة الحاكمة في فترتها" ووكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا".

ويستهدف الاحتلال المقدسيين من خلال الاعتقالات والإبعاد والغرامات، بهدف إبعادهم عن المسجد الأقصى، وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية.

ويعاني أهالي سلوان من حملات اعتقالات متواصلة، إلى جانب عملات الهدم التي تستهدف البلدة وأقيمت خيمة رافضة لحملات الهدم منذ عام 2009، ردًا على قرارات هدم حي وادي حلوة بأكمله لصالح المشاريع الاستيطانية، وشهدت الخيمة فعاليات شبه يومية وتوافد رسمي وشعبي عليها.

وتسعى سلطات الاحتلال منذ سنوات لهدم مئات الوحدات السكنية في حي البستان، وتحويله إلى "حديقة الملك" لصالح مشاريع ومخططات تهويدية، ولكن المخطط أجّل مرات عديدة بسبب الضغط الشعبي والجماهيري، وكذلك الحراك القانوني.

وتواصل قوات الاحتلال اعتقالاتها اليومية للمواطنين في مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلة، تداهم خلالها منازلهم وتخرب محتوياتها وترهب سكانها.



عاجل

  • {{ n.title }}