مستوطن يحاول دهس مواطنين شمال نابلس وتحطيم مركبة في جالود

حاول مستوطن إسرائيلي صباح اليوم الثلاثاء، تنفيذ جريمة دهس بحق العديد من المواطنين شمال نابلس، فيما أقدمت مجموعة أخرى على تحطيم مركبة في بلدة جالود جنوب المدينة.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن مستوطنا يقود سيارة من نوع متسوبيشي صفراء اللون، حاول دهس عدد من المواطنين بالقرب من مدخلي بلدتي برقة وبزاريا شمال نابلس.

وأشار دغلس إلى أن المستوطنين يحاولون فرض أمر واقع في المنطقة، ويتواجدون بشكل شبه يومي في أراضي مستوطنة "حومش" المخلاة منذ العام ٢٠٠٥ جنوب جنين، وينفذون اعتداءات ضد الأهالي والمركبات على الطريق الواصل بين جنين ونابلس.

وفي ذات السياق كشف دغلس عن قيام المستوطنين بتحطيم مركبة، والحقوا أضرارا بمنازل المواطنين خلال هجمومهم اليوم الثلاثاء، على بلدة جالود جنوب نابلس.

 وذكر أن مجموعة من المستوطنين من البؤرة الاستيطانية "احيا" هاجموا منازل المواطنين في جالود ورشقوها بالحجارة، ما أدى إلى إلحاق أضرار مادية بنوافذ المنازل، وتحطيم زجاج مركبة تعود ملكيتها للمواطن محمد كمال فرحان عباد.

ولفت إلى أن هذه المنطقة والقريبة من البؤرة الاستيطانية تشهد اعتداءات شبه يومية من قبل المستوطنين.



عاجل

  • {{ n.title }}