جماهير قلقيلية تشيّع جثمان الأسير المحرر مجدي عوينات

قلقلية–

شيّعت جماهير غفيرة، اليوم الاثنين، جثمان الأسير المحرر المرحوم الشاب مجدي عبد الرحيم عوينات، في مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية المحتلة.

وانطلقت مراسم التشييع بعد صلاة الظهر من المسجد القديم بمشاركة واسعة من المواطنين.

 وبناء على وصية الفقيد، فقد تم لف جثمان عوينات براية حركة المقاومة الإسلامية حماس.

والأسير المحرر مجدي عوينات وافته المنية إثر إصابته بفايروس كورونا في الأيام الماضية.

ونعت حركة حماس في قلقيلية ابنها البار المجاهد مجدي عبد الرحيم عوينات، وتقدمت لذويه ولأهله ومحبيه ولأبناء حركتها بخالص العزاء بوفاة ابنهم.

وعوينات أسير محرر أعتقل لدى قوات الاحتلال عدة سنوات، واعتقلته أجهزة أمن السلطة مرات عديدة.

ونعى القيادي في حركة حماس محسن شريم الفقيد مجدي عوينات، متقدما بالتعزية من أهله وذويه.

وقال القيادي شريم:"رحم الله الأخ الحبيب أبو العبد مجدي العلا عوينات صاحب وصية الراية، وابن دعوة الحق".

وأضاف شريم في وصف الراحل أن كان: "صاحب الابتسامة المتصلة بالمصداقية وصفاء القلب، رحمك الله وأدخلك فسيح جناته ويلهم أهلك الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون".

وفي مقام الحديث عن مناقب الراحل عوينات، فقد أوضح أصدقائه ورفاقه المقربون أنه كان أحد فرسان حملة الفجر العظيم في مدينة قلقيلة.

وفي بداية جائحة كورونا حين مكث الناس في بيوتهم أثناء الحظر، لفت نشطاء إلى أن حملة مجهولة الأشخاص قامت على شراء الخبز وتوزيعه في الليل مجاناً على بيوت الفقراء، وأنه كان أحد هؤلاء الشباب هو المرحوم مجدي العلا رحمه الله رحمة واسعة




عاجل

  • {{ n.title }}