قوات الاحتلال تعتقل عدة مقدسيين من سلوان والطور

 اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، عددا من الشبان المقدسيين بعد اقتحام بلدتي سلوان والطور.

وأفادت مصادر مقدسية بأن قوات الاحتلال اعتقلت عدداً من الشبان في بلدة سلوان عرف منهم مهدي جابر وسلطان سرحان ومحمد شلودي وبراونك زيتون.

 وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت بلدة سلوان بعد إحراق الشبان عامود كاميرات المراقبة في حي بئر أيوب  قبل أن تنتشر في محيط المكان.

كما اعتقلت قوات الاحتلال كلًا من أمير خليل أبو الهوى ومصطفى أبو الهوى من بلدة الطور بالقدس.

وتتعرض العديد من أحياء وبلدات مدينة القدس لاقتحامات يومية تهدف إلى اعتقال الشبان ومحاولة ممارسة الإرهاب بحق السكان وردعهم عن المشاركة بأي فعالية  ضد الاحتلال أو التواجد في المسجد الأقصى المبارك.

ويستهدف الاحتلال المقدسيين والمرابطين منهم على وجه الخصوص، من خلال الاعتقالات والإبعاد والغرامات، بهدف إبعاد المقدسيين عن المسجد الأقصى، وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية.

وصعدت قوات الاحتلال في الآونة الأخيرة من استهداف المقدسيين من خلال الاعتقال والإبعاد والاستدعاء بهدف إفراغ المدينة المقدسة عموما والمسجد الأقصى على وجه الخصوص وصولا إلى تهويد مصلى باب الرحمة.

 ويمارس الاحتلال سياسة الإبعاد بحق الفلسطينيين عبر أشكال متعددة، من بينها الإبعاد عن مناطق محددة لها طابع ديني وتاريخي ويعمل الاحتلال على تهويدها.

 



عاجل

  • {{ n.title }}