الاحتلال يهدم خيمة الاعتصام ويصادرها في مسافر يطا

داهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الاثنين منطقة المفقرة في مسافر يطا ونفذت عمليات هدم طالت خيمة الاعتصام التي أقيمت رفضاً لسياسة التهجير والمصادرة بحق المواطنين وممتلكاتهم.

وأفاد الناشط راتب الجبور أن قوات الاحتلال داهمت منطقه المفقرة وقامت بهدم خيمه الاعتصام ومصادرتها والتي أقيمت عن طريق العديد من المؤسسات في المنطقة.

وتعرض أهالي المفقرة في نهاية الشهر الماضي لهجوم همجي من عصابات المستوطنين في مستوطنة "حافات داليا" المقامة على اراضي المواطنين.

وأصيب خلال الهجوم عدد من المواطنين بينهم الطفل محمد بكر حمامدة أربع سنوات.

  كما تم تخريب وتكسير 10 بيوت وتحطيم 15سيارة وخلايا شمسية يستخدمها المواطنون لافتقارهم الى الكهرباء.

ويهدف الاحتلال من عمليات التصعيد المتواصلة بحق مسافر يطا لإجبار مواطنيها على الرحيل، بغية سرقة أراضيهم، لتوسعة رقعة الاستيطان في قرى وخرب جنوب الخليل.

ومؤخرا أقام المستوطنون بؤرة جديدة سميت "جفعات ماعون" وهي الأخطر حيث تنطلق منها الهجمات على المزارعين وخاصة في موسم قطف الزيتون والعنب.

وتعتبر الخليل المدينة الثانية بعد مدينة القدس في أولويات الاستهداف الاستيطاني لسلطات الاحتلال نظرًا لأهميتها التاريخية والدينية.

وتعاني الخليل من وجود أكثر من خمسين موقعا استيطانياً يقيم بها نحو ثلاثين ألف مستوطن، يعملون على تعزيز القبضة الشاملة على المدينة.



عاجل

  • {{ n.title }}