فصائل المقاومة الفلسطينية تحذر من استمرار الاحتلال بحملته المسعورة بحق المقبرة اليوسفية

حذرت فصائل المقاومة الفلسطينية سلطات الاحتلال الإسرائيلي من استمرار حملته الاستيطانية المسعورة بحق أرضنا الفلسطينية واعتدائه على المقبرة اليوسفية في القدس.

وأكدت فصائل المقاومة الفلسطينية في بيان لها على أن المقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء هذه الجرائم.

ودعت فصائل المقاومة أبناء شعبنا بالضفة لتصعيد حالة الاشتباك مع العدو بكافة الأدوات والوسائل المتاحة حتى يعلم أن استمرار احتلاله لأرضنا وقدسنا يعنى تكلفة باهظة سيدفعها من دماء جنوده والمغتصبين.

وأكدت الفصائل للأسرى الأبطال المضربين عن الطعام أننا واثقون من نصركم على جلادكم كما انتصر من قبلكم، ولن يستطيع العدو كسر إرادتكم وإنما النصر صبر ساعة.

وطالبت الفصائل الهيئات الحقوقية الدولية التدخل فوراً لإنقاذ اسرانا من جرائم العدو الصهيوني، مشددة على أن خيارات المقاومة مفتوحة في الرد على جرائم العدو بحق أسرانا ولن يهدأ لنا بال حتى تحريرهم.

وواصلت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، في ساعات مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء، أعمال التجريف في المقبرة اليوسفية المجاورة للمسجد الأقصى المبارك من الجهة الشرقية، لليوم الثاني على التوالي.

تأتي عمليات التجريف بعد أن رفضت محكمة الاحتلال في 17 تشرين الأول أكتوبر الحالي، طلب لجنة رعاية المقابر الإسلامية بالأوقاف الإسلامية في القدس، منع بلدية الاحتلال من مواصلة أعمال نبش وانتهاك حرمة قبور الموتى في أرض ضريح الشهداء.

يشار إلى أن جرافات الاحتلال جرفت قبل أسابيع أجزاء من مقبرة ضريح الشهداء، التي يعود تاريخها إلى مئات السنين، حيث ظهرت أجزاء من رفات وعظام شهداء وموتى، ما أثار غضبًا واسعًا بين المقدسيين.

وعقب ذلك أعاد المواطنون دفن رفات الشهداء والموتى في المقبرة، قبل أن تجدد سلطات الاحتلال اليوم نبشها وطمسها بالكامل.



عاجل

  • {{ n.title }}