مسيرة برام الله دعماً للأسرى المضربين تطالب بوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال

رام الله

 نظمت فعاليات ونشطاء وذوو الأسرى، مساء اليوم الثلاثاء، وقفة ومسيرة وسط مدينة رام الله دعما واسنادا للأسرى المضربين عن الطعام، الذين يتهدد حياتهم الخطر.

واستنكر المشاركون صمت رئاسة السلطة المطبق، وسكوتهم عن جرائم الاحتلال بحق الأسرى، مطالبين بوقف التنسيق الأمني وكل أشكال التواصل مع حكومة الاحتلال الإجرامية.

 وشارك حشد من المواطنين بالمسيرة والوقفة، ورفعوا خلالها صورا للأسرى المضربين، ورددوا الهتافات والشعارات المنددة بجرائم الاحتلال تجاههم والداعية لنصرة الأسرى.

 وطالب المشاركون أبناء شعبنا ومؤسسات المجتمع الدولي، الوقوف إلى جانب الأسرى واسنادهم ودعمهم للضغط على الاحتلال والافراج عنهم.

 ووجه المشاركون التحية للأسرى المضربين عن الطعام، وعبروا عن فخرهم بصمودهم الأسطوري بأمعائهم الخاوية في وجه ظلام الاحتلال

 ويواصل سبعة أسرى، إضرابهم المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال، رفضا لاعتقالهم الإداري، أقدمهم الأسير كايد الفسفوس المضرب منذ 104 يوم.

 والأسرى المضربون إلى جانب الفسفوس، هم: مقداد القواسمي منذ (98يوما)، وعلاء الأعرج منذ (80 يوما)، وهشام أبو هواش منذ (71 يوما)، وشادي أبو عكر يخوض إضرابه لليوم (64 يوما)، وعياد الهريمي منذ (35 يوما)، وآخرهم الأسير رأفت أبو ربيع المضرب منذ نحو عشرة أيام.



عاجل

  • {{ n.title }}