تحويل الأسير القيادي حسام حرب للاعتقال الإداري لمدة 6 أشهر

حولت محكمة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، الأسير القيادي في حركة حماس حسام حرب من مدينة سلفيت، للاعتقال الاداري لمدة 6 أشهر.

واعتقلت قوات الاحتلال الأسير حرب بتاريخ 20/10/2021 ضمن حملة اعتقالات استهدفت العديد من أفراد عائلته.

والأسير حرب من رجالات الإصلاح في محافظة سلفيت، ويعد شخصية اعتبارية، ولا تكاد تمر سنة إلا ويتعرض خلالها للاعتقال.

ويشار أن الأسير حرب قد اعتقل عدة مرات سابقا وبلغ مجموع ما أمضاه في الأسر والمعتقلات الإسرائيلية ما يزيد عن الـ15 عاما.

وعانى المحرر حرب وعائلته من الاعتقالات لدي أجهزة أمن السلطة، حيث اعتقل وأبناؤه لدى أمن السلطة عدة مرات.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة الغربية ارتكاب الاحتلال (2694) انتهاكاً خلال أيلول/ سبتمبر الماضي، والتي زادت بنسبة 40 % عن سبتمبر/ أيلول من العام المنصرم 2020م.

ووثق التقرير (156) عملية دهم لمنازل المواطنين و(315) اقتحاماً لمناطق مختلفة في الضفة والقدس المحتلة، اعتقل خلالها الاحتلال (363) مواطنًا، وبلغ عدد الحواجز (352) مؤقتًا وثابتًا.

وبحسب الإحصائيات بلغ مجموع أوامر الاعتقال الإداريّ خلال الشهور الثلاثة الماضية (310) أوامر اعتقال إداريّ، منها (88) أمرًا جديدًا، و(222) أمر تجديد.

وبلغ عدد الأسرى الإداريين نحو (500) أسير، منهم أربعة أطفال، وبلغ مجموع أوامر الاعتقال الإداريّ (310) معتقلين.



عاجل

  • {{ n.title }}