جبارين يهنئ عائلة "أبو زر" بتحرر نجلها القسامي بعد 18 عامًا في الأسر

هاتف مسؤول مكتب الأسرى والشهداء والجرحى في حركة حماس، زاهر جبارين، اليوم السبت، عائلة الأسير المحرر القسامي عبد الكريم أبو زر من قرية زواتا قضاء نابلس.

وهنأ جبارين، خلال اتصال هاتفي، العائلة بتحرر نجلها بعد قضائه ١٨ عاما في سجون الاحتلال.

وأكد جبارين أن المحرر "أبو زر" ومثله آلاف الأسرى هم خير مثال للتضحية، وأنهم قدموا زهرات أعمارهم في سجون الاحتلال فداء لوطنهم.

ووجه التحية لكل الأسرى في سجون الاحتلال والبالغ عددهم نحو 4600 أسير وأسيرة، مؤكدًا على حريتهم القريبة.

كانت سلطات الاحتلال أفرجت يوم الخميس عن "أبو زر" وكان في استقباله حشد من أهله وذويه ومحبيه.

واعتقل "أبو زر" عام 2003، وكان حينها يدرس في جامعة القدس المفتوحة، وتعرّض لتحقيق قاسٍ لأكثر من شهرين.

 ووجهت مخابرات الاحتلال ومحاكمه العسكرية لـ"أبو زر" تهمة الانتماء إلى كتائب القسّام والمشاركة في العديد من العمليات العسكرية ضد دوريات الاحتلال، وتجهيز أحد الاستشهاديين، والذي اعتقل نتيجة خطأ في التنسيق قبل تنفيذ مهمته.

 واستطاع "أبو زر" أن يحوّل محنة السجن إلى منحة، حيث حصل على شهادة خدمة اجتماعيّة من جامعة العلوم التطبيقية، كما وحصل على شهادة البكالوريوس تخصص تاريخ من جامعة الأقصى، وحصل على عدة دورات مصدقة من وزارة الأسرى.



عاجل

  • {{ n.title }}