أبو ذياب: مخطط الاحتلال يحجب الأقصى والمغاربة عن القدس

 

أكد مسؤول لجنة الدفاع عن سلوان فخري أبو ذياب أن بناء الاحتلال في القدس سيحجب المسجد الأقصى ومنطقة باب المغاربة ووادي الحلوة لإضفاء الصبغة اليهودية بالتزوير على المنطقة.

وأشار أبو ذياب، إلى استيلاء الاحتلال على مرافق عامة ومواقف للسيارات لتنفيذ مشروعه، وتدميره البنى التحتية بهدم منازل عربية وسلب أراضٍ.

وكشف ذياب عن مشروع سيعلن عنه بعد أيام، يقوم على ربط أعلى نقطة بالبناء التهويدي مع النقطة الإستيطانية الموضوعة على جبل الزيتون، فيما أعلنت مؤسسة دولية نيتها التبرع بمليون دولار آخر لدعم المشروع، ووضع مقتنيات تهويدية في المنطقة.

وكانت سلطات الاحتلال أعلنت المؤسسة الاحتلالية عن فرضها واقعا لتهويد القدس، وإضفاء صبغة تلمودية على المنطقة، بإقامة مشاريع استيطانية داخل اللجنة المحلية واللوائية، واستكمال الإجراءات اللوجستية والقانونية.

ويتطلب المشروع التهويدي بناء ما يزيد عن ثلاثة آلاف و(750مترا مربعا) في المنطقة الجنوبية المحاذية للسور الجنوبي للمسجد الأقصى، تضم محلات تجارية في طابقها الأول، ومتحفا في الطابق الثاني، ليخدم الأسطورة التلمودية، بتغيير الفكر والعقلية الداخلية والخارجية للسياح والزائرين، وإضفاء طابع يمدها بصلة إلى اليهود بآثار مزورة، ومحرفة على أنها تعود لآلاف السنين.

 

 

 



عاجل

  • {{ n.title }}