أجهزة السلطة تواصل البحث عن أسيرٍ في سجون الاحتلال وتمدد اعتقال آخر من صوريف

 

واصلت أجهزة أمن السلطة ملاحقة أسيرٍ تم اعتقاله من قبل سلطات الاحتلال في بلدة بدو قرب القدس، فيما مددت محاكمها فترة اعتقال آخر من صوريف قرب الخليل.

وقالت مصادرٌ محليةٌ من بلدة بدو أن أجهزة السلطة تواصل البحث عن الشاب أحمد زهران المعتقل لدى قوات الاحتلال منذ أسبوع، موضحةً أنها قامت باستجواب عددٍ من أقاربه وأصدقائه حول مكان تواجده، كما قامت بمضايقة عددٍ من أقاربه في مسعاها للوصول إليه.

واعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني الأسير المحرر أحمد زهران (23 عاماً) بعدما استدعته لمقابلة مخابراتها في عوفر، وهو يقبع الآن في سجن عوفر.

والجدير بالذكر أن الشاب زهران كان قد أفلت من جنود الاحتلال بعد احتجازه على حاجز بيت اكسا المجاور لبلدته، لكنه تسلم استدعائين لمقابلة جهاز المخابرات العامة والأمن الوقائي التابعين للسلطة، غير أنه رفض الاستجابة للاستدعائين.

 وقام جهاز الأمن الوقائي بطلب الشاب زهران لمقابلة فورية في مغفر بدو، وحاول عناصر الجهاز اعتقاله فلاذ بالفرار.

والأسير زهران هو شقيق الشهيد زهران زهران وشقيق الأسيرين موسى وحمزة زهران.

وفي شأنٍ ذي صلة، عرض جهاز المخابرات العامة الأسير السياسي عبد الله الهور على المحكمة امس، والتي قامت بتمديد اعتقاله أسبوعاً جديداً.

وقال شهود عيانٍ أن الهور نقل إلى المحكمة في وضع صحيّ بالغ الصعوبة، ولم يقوَ على الوقوف أمام القاضي.

وأفادت المصادر أن الهور تعرض للتشنجات العصبيّة عدّة مرات.

 



عاجل

  • {{ n.title }}