إصابة 5 شبان وجندي صهيوني بمواجهات بيت لحم

أصيب خمسة شبان مساء الخميس بالرصاص المطاطي في المواجهات المتواصلة مع جنود الاحتلال بمنطقة أم ركبة ببلدة الخضر جنوب محافظة بيت لحم بالضفة الغربية، في وقت اعتدى جنود الاحتلال على مسن واعتلوا سطح منزل بالمنطقة.

وأفاد منسق لجنة مواجهة الجدار والاستيطان بالخضر أحمد صلاح أنّ خمسة شبان من المشاركين في المواجهات أصيبوا بالرصاص المطاطي، مشيرا إلى أنّ الاصابات في الأطراف، ووصفت بالطفيفة.

كما أصيب العشرات بحالات اختناق جرّاء كثافة القنابل الغازية التي أطلقها الاحتلال في المنطقة.

واعتدى جنود الاحتلال على المسن مصطفى عمران أبو حسن (65 عامًا) بالضرب المبرّح ما أدّى إلى إصابته برضوض في أنحاء جسمه، في وقت اعتلى جنود الاحتلال سطح منزل المواطن محمود الوحش وحوّلته إلى ثكنة عسكرية، وموقعا لاستهداف الشبان الفلسطينيين.

كما أصيب جندي صهيوني بحجر في وجهه في المواجهات المتواصلة.

وكانت مواجهات متفرقة تجددت بين المواطنين وجنود الاحتلال بمنطقة أم ركبة ببلدة الخضر جنوب بيت لحم ومخيم عايدة للاجئين قرب المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم.

وأفادت مصادر محلية أنّ عددا من الشبان رشقوا جنود الاحتلال بالحجارة في المنطقتين، فيما أطلق الاحتلال قنابله الغازية والصوتية والرصاص المطاطي صوب المواطنين بالمنطقتين، دون البلاغ عن وقوع إصابات في صفوف المواطنين.

وتتواصل المواجهات مع الاحتلال في أعقاب استشهاد الأسير ميسرة أبو حمدية في سجون الاحتلال جراء سياسة الإهمال الطبي.



عاجل

  • {{ n.title }}