اصابات في قمع الاحتلال لمسيرات الضفة

اصيب عشرات المشاركين في مسيرات الضفة الاسبوعية اليوم بعد قمع قوات الاحتلال لها والتي جاءت ايضا تضامنا مع الاسيرين المضربين عن الطعلم العيساوي والشراونة .

ففي رام الله أصيب العشرات من المواطنين والمتضامنين الأجانب بالاختناق أثر اطلاق قوات الاحتلال للغاز المسيل للدموع على مسيرة بلعين الأسبوعية المناوئة للاستيطان وجدار الفصل العنصري.

كما اطلق جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط والغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية، ورشوا المتظاهرين بالمياه العادمة الممزوجة بالمواد الكيماوية، عند وصولهم إلى الأراضي المحررة 'محمية أبو ليمون' بالقرب من جدار الفصل العنصري، مما أدى إلى إصابة العشرات من المشاركين.

وفي رام الله أصيب عشرات المواطنين والمتضامنين بالاختناق بعد مهاجمة قوات الاحتلال المسيرة الأسبوعية السلمية لقرية النبي صالح شمال رام الله، المناهضة للاستيطان ومصادرة الأراضي والتي جاءت تحت شعار 'هبة الحرية' تضامناً مع الأسرى في سجون الاحتلال، خصوصا الأسيرين أيمن الشراونة وسامر العيساوي، المضربين عن الطعام منذ حوالي خمسة شهور.

وأطلقت قوات الاحتلال الأعيرة المطاطية وقنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت إلى جانب المياه العادمة، باتجاه المشاركين في المسيرة الذين ردوا بإلقاء الحجارة. كما أغلقت مدخل القرية الرئيسي، ومنعت عشرات المواطنين والسيارات من المرور.

وفي قلقيلية قمعت قوات الاحتلال المشاركين في مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المطالبة بفتح المدخل الشرقي للبلدة الذي أغلقته قبل عشرة سنوات لصالح مستوطنة 'قدوميم' المقامة عنوة على أراضي البلدة.

وأعلنت قوات الاحتلال عن البلدة منطقة عسكرية مغلقة وحاصرتها من جهاتها الأربع، وأطلقت قنابل الغاز السام والمدمع على المشاركين في المسيرة ما أدى لإصابة العشرات بحالات الاختناق عولجت ميدانيا.

وفي بيت لحم نظمت مسيرة المعصرة الأسبوعية المنددة بجدار الضم العنصري والتوسع الاستيطاني لمناصرة قضية الأسرى.

وأفاد منسق اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان في محافظة بيت لحم حسن بريجية، بأن المسيرة انطلقت من المدخل الرئيس للقرية باتجاه الجدار، ورفع خلالها المشاركون الأعلام الفلسطينية وردوا الهتافات الوطنية.



عاجل

  • {{ n.title }}