اصابات وحالات اختناق في قمع الاحتلال لمسيرات الضفة

اصيب عدد من المواطنين بحروج عشرات حالات الاختناق في قمع الاحتلال لمسيرات الضفة الاسبوعية.

ففي رام الله أصيب مواطنان بجروح والعشرات بالاختناق الشديد بالغاز جراء قمع  قوات الاحتلال لمسيرة بلعين الأسبوعية المناوئة للاستيطان والجدار العنصري، وتضامنا مع الأسير سامر العيساوي.

واطلق جنود الاحتلال الرصاص المعدني وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، باتجاه المشاركين لدى وصولهم إلى الأراضي المحررة 'محمية أبو ليمون' بالقرب من الجدار العنصري الجديد، ما أدى لإصابة الشابين أحمد عبد الفتاح برناط (20 عاما) بقنبلة غاز في اليد، ومحمد أحمد حمد (22عاما) بقنبلة غاز باليد والعشرات بحالات اختناق.

وفي رام الله ايضا اصيب متضامنان اجنبيان ومواطن برصاص معدني، والعشرات بحالات اختناق، جراء قمع قوات الاحتلال لمسيرة النبي صالح الاسبوعية المناهضة للاحتلال والاستيطان، والتي نظمت اليوم بعنوان (باقون).

وذكرت مصادر محلية ان جنود الاحتلال اطلقوا الرصاص المعدني وقنابل الصوت والغاز باتجاه المشاركين، ما ادى لإصابة المتضامنة الدولية لوسي بثلاث عيارات معدنية في مناطق مختلفة في الجسم نقلت على إثرها الى مستشفى الشهيد ياسر عرفات في سلفيت للعلاج، اضافة الى إصابة متضامن اجنبي آخر وشاب بعيارات معدنية والعشرات بحالات اختناق جراء استنشاقهم للغاز المسيل للدموع.


وفي قلقيلية اصيب عشرات المواطنين بحالات اختناق بالغاز جراء اعتداء قوات الاحتلال على المشاركين في مسيرة كفر قدوم الاسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح الشارع الرئيسي للقرية المغلق منذ سنوات.

وأفادت مصادر محلية بإن جنود الاحتلال اطلقوا قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المشاركين لدى وصولهم الى البوابة الحديدية التي تغلق الشارع الرئيس للقرية، ما ادى الى اصابة العشرات بحالات اختناق عولجت ميدانيا.

وفي بيت لحم قمعت قوات الاحتلال مسيرة المعصرة السليمة المنددة بجدار الضم العنصري والتوسع الاستيطاني.

وكان جنود الاحتلال اعترضوا المسيرة واعتدوا على المتظاهرين بالضرب المبرح ومنعوهم من الوصول الى مكان الجدار، ما ادى الى اصابة عدد منهم .

وفي الخليل أصيب عدد من الفلسطينيين بالاختناق حين قمعت قوات الاحتلال المشاركين في المسيرة الأسبوعية المطالبة بفتح شارع مغلق منذ 10 أعوام قرب مستوطنة (بيت حجاي) جنوب محافظة الخليل بالضفة الغربية المحتلة.

وأفاد منسق اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان جنوب الخليل راتب الجبور أنّ قوّات الاحتلال قمعت المشاركين بالقنابل الغازية والمياه العادمة ، ولاحقتهم مئات الأمتار داخل الأحياء السكنية.
وأشار إلى إصابة الناطق باسم اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان ببيت أمر يوسف أبو ماريا بحروق في يده جراء ارتطام قنبلة غازية بها.
وأوضح بأنّ الفعالية هدفت إلى التضامن مع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، وإحياء لذكرى مجزرتي دير ياسين وصبرا وشاتيلا، واستنكار عمليات الفصل بين المدن والقرى الفلسطينية بالحواجز العسكرية والبوابات الحديدية.



عاجل

  • {{ n.title }}