اعتصام حاشد في الخليل تحت شعار "المصالحة .. أفعالٌ لا أقوال "

نظمت رابطة الشباب ولجنة أهالي المعتقلين ظهر  اليوم  الخميس اعتصامهم ال 24 تحت شعار "المصالحة أفعالٌ لا أقوال" للاحتجاج على عدم تطبيق اتفاق المصالحة وغياب الحريات ومواصلة الاعتقالات والفصل الوظيفي والاستدعاءات السياسية.

وابتدأ المعتصمون كلمتهم بالقول  " مضت أيام وأيام على اللقاءات والوعود، تحولت إلى أسابيع، تبخّر معها الأمل، وعاد الارتهان للمجهول ليطوّق أعمار أبنائنا وإخواننا في سجون الأجهزة الأمنية، فلا معتقلينَ خرجوا، ولا مصالحةَ أنجزت، ولا حرياتٍ تحققت، ولا استدعاءاتٍ أو اعتقالات توقفت ".

وفي كلمتهم التي ألقتها إحدى المشاركات استنكر منظمو الاعتصام عدم تطبيق الوعود بإنهاء ملف المعتقلين بالقول  " أين هي الوعود التي بشّرت بها اللقاءات؟ وأين هي تعهدات قادة السلطة بإنهاء قضية المعتقلين السياسيين؟ أم أن الكلمة الفصل هي لمن خرجوا وقالوا مِن قادة الأجهزة بأن لا معتقلين سياسيين لديهم، وأن المحتجزين هم مخالفون للقانون الفلسطيني؟ وأي قانون هذا الذي يبيح اعتقال المقاومين نيابة عن الاحتلال، واعتقال الطلاب والناشطين السياسيين وتوجيه تهم باطلة لهم مثل: إثارة النعرات الطائفية؟ أهو قانون فلسطيني أم إسرائيلي هذا الذي يُحتجز بموجبه أبناؤنا ويحاكمون وتنتهك كرامتهم وحقوقهم؟ ".

من جهتها أكدت متحدثة باسم الكتلة الاسلامية استنكارها الشديد لمواصلة الاعتقالات في صفوف طلبة الجامعات، مطالبةً بوقف هذه التعديات والإفراج الفوري عن كل المعتقلين.

وكان الأسبوعين الماضيين قد شهدا تصعيداً كبيراً في حملات الاعتقال والملاحقةٍ في مختلف محافظات الضفة، حيث رصدت اللجنة اعتقال واستدعاء العشرات بالإضافة لاستمرار عمليات الفصل الوظيفي ومواصلة عرض المعتقلين والمفرج عنهم على المحاكم.

واختتم الأهالي بيانهم بالقول :" مع استنكارنا لكل أشكال الانتهاك التي ما زالت تمارسها الأجهزة الأمنية، بأن صوتنا سيظلّ مدوياً ولن تخمده وعود كاذبة أو ادعاءات باطلة. وسنظلّ حاملين لواء الدفاع عن قضيتنا العادلة حتى نرى الحرية واقعاً على الأرض، وحتى ينتهي عهد القمع والإقصاء وتغييب الكرامة ".

وبعد اختتام الاعتصام على دوار ابن رشد انطلق العشرات في مسيرة حاشدة توجهت صوب باب الزاوية في المدينة، رفع فيها المشاركون العديد من اللافتات الداعية للإفراج الفوري عن المعتقلين والمطالبة بترجمة المصالحة إلى أفعال على الأرض قبل الحديث عن الانتخابات والحكومات حتى لا تبقى شعارت وتصريحات في الهواء.



عاجل

  • {{ n.title }}