اعتقال ناشط مقدسي ومصادرة محتويات منزله

اعتقل جيش الاحتلال  عضو الهيئة الشعبية المقدسية إيهاب الجلاد وذلك بعد اقتحام منزله في قرية العيسوية شمال شرق القدس.

وقالت والدة الجلاد  مساء الثلاثاء أن سلطات الاحتلال مددت اعتقال نجلها لأسبوع.

 وأوضحت أن قوات جيش الاحتلال اقتحمت منزل ابنها في قرية العيسوية في ساعات الفجر الأولى وقامت بتفتيشه وصادرت اجهزة الاتصال الخاصة به وقامت باعتقاله ونقله إلى مقر تحقيقات المسكوبية غرب القدس.

 وذكرت أن قوات الاحتلال عقدت جلسة محاكمة سريعة لابنها إيهاب ومددت اعتقاله لأسبوع.

 وأضاف وزير القدس السابق المعتصم في مقر الصليب الأحمر بالقدس خالد أبو عرفة إلى أن قوات الاحتلال كثفت في الفترة الأخيرة من اعتقال الناشطين القائمين على المؤسسات المقدسية المعنية بالخدمات الاجتماعية والإنسانية في المدينة المحتلة.

 وأضاف أبو عرفة في تصريح له ان اعتقال العديد من الشخصيات المقدسية الناشطة في هذا المجال يهدف إلى إغلاق المؤسسات المقدسية وتعطيل العمل السياسي والاجتماعي العام في المدينة المحتلة، مبينًا أن كل ذلك يأتي في سياق الخطة الصهيونية الهادفة لتهويد المدينة وتطهيرها عرقيا.

 وتابع "اعتقد أن هذا لن يثني المقدسيين عن الاستمرار في الدفاع عن المدينة وثباتهم وصمودهم إلى أن يزول الاحتلال عن المدينة والمقدسات".



عاجل

  • {{ n.title }}