الإحتلال يقرر تأجيل مشروع عبرنة أسماء الأحياء العربية في القدس

 

أجلت بلدية القدس أمس جلسة لمناقشة تغيير أسماء وشوارع في بلدة سلوان، وحي الصوانة، بناءً على طلب المستوطنين الذين يعيشون في مدينة القدس.

وعلم مركز معلومات وادي حلوة أن بلدية الاحتلال أَجلت جلسة كانت من المقرر عقدها اليوم في تمام الساعة الرابعة والنصف عصراً لمناقشة أسماء لشوارع في بلدة سلوان وحي الصوانة اقترحها المستوطنون، دون تحديد موعد جديد لذلك.

وقال المركز :"إن تأجيل عقد الجلسة جاء بسبب الضغط الجماهيري في حي سلوان من قبل الذين اعترضوا على عبرنة أسماء شوارعهم وتهوديها بأسماء تلمودية، حيث كانوا ينوون اقامة فعاليات مختلفة أمام مبنى البلدية اضافة الى تقديم خارطة بأسماء أحياء سلوان وأزقتها وشواعها".

وأكدت لجنة وادي حلوة بالتعاون مع باقي اللجان الشعبية في بلدة سلوان، "انها ستتابع المشروع الاستيطاني الهادف الى تهويد الأحياء العربية، ولن تسمح بتغيير الأسماء العربية التاريخية في المنطقة".

وحسب المخطط فإنه تم تقديم اقتراحات بأسماء 26 موقعاً في بلدة سلوان تشمل (اسم الحي، شوارع، أزقة، وحارات) ومنها سيتم تغيير اسم حي وادي حلوة الى "عير دافيد"، وشارع وادي حلوة الى "معلوت دافيد" و"شارع بيضون" الى "معالي ارئيل"، وحي الصرفندي أو الفخارة الى "مشعول هتسيدك"، والدرج الموصل بين باب المغاربة حتى حي وادي حلوة "شاعر هشمايم"، وشارع العين الى "جوبيرا دافيد"، وحي الصوانة الى " معلوات دافيد".

 



عاجل

  • {{ n.title }}