الاحتلال يحتجز 100 من المرابطين بالأقصى

احتجزت قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد ظهر الخميس أكثر من 100 من المرابطين بالمسجد الأقصى المبارك، وحولتهم لمركز تحقيقات القشلة بالقدس المحتلة.

وفي تصريح لوكالة "صفا" أكد رئيس نادي الأسير ناصر قوس أن شرطة الاحتلال المتمركزة على بوابات المسجد الأقصى طالبت النساء وكبار السن من الذين احتجزت بطاقات هوياتهم في الصباح لدى دخولهم المسجد بضرورة مراجعة مقر التحقيقات في القشلة واستلام بطاقاتهم من هناك.

وتعمد قوات الاحتلال لتحويل المرابطين بالأقصى لمراكز التحقيق، ولا تفرج عنهم إلى بعد إجبارهم على الإقامة الجبرية في منازلهم لمدة أسبوعين قابلة للتجديد، وتتم مراقبتهم من قبل أجهزة الاحتلال، هذا في حال لم يتم توجيه تهم إليهم ونقلهم للزنازين.

واقتحم منذ الصباح عشرات المستوطنين بحماية مشددة من شرطة الاحتلال وقوات خاصة المسجد الأقصى المبارك من بابي السلسلة والمغاربة.



عاجل

  • {{ n.title }}