الاحتلال يعتقل ناشطاً مقدسياً

اعتقلت شرطة الاحتلال صباح الخميس المقدسي ساهر غزاوي من نشطاء مشروع "طلاب مصاطب العلم في الاقصى"، الذي تقوم عليه "مؤسسة عمارة الاقصى والمقدسات".

وتمت عملية الاعتقال من داخل المسجد الاقصى، بالتزامن مع إخراج ستة من طلاب مصاطب العلم في الأقصى إلى خارجه، بعد دخولهم المسجد بدقائق معدودة، وهددتهم عناصر الشرطة أنهم اذا عاودوا الدخول قبل صلاة ظهر اليوم فسيتم إبعادهم لفترات متعددة.

وأدان مدير "مؤسسة عمارة الاقصى والمقدسات" حكمت نعامنة هذا الاعتقال والملاحقة، وأكد حقنا الكامل بالمسجد الاقصى، وتأدية الصلاة وسائر الشعائر ومنها تلقي العلم، دون إذن أو تدخل من الاحتلال.

وأشارت مؤسسة الاقصى للوقف والتراث إلى أن الاحتلال يلاحق منذ فترة بشكل ممنهج طلاب العلم في الأقصى، تارة بالاعتقال، وتارة بالإبعاد، وتارة بالتضييق عليهم.

وأكدت أن كل اساليب الترهيب هذه لن تزيدنا إلا تمسكا ورباطا في الأقصى المبارك، ولعله من المناسب أن نوجه دعوة إلى أهلنا في الداخل والقدس إلى ضرورة التواجد والرباط الدائم والباكر في الأقصى. 



عاجل

  • {{ n.title }}