الاحتلال يواصل أعمال التجريف في محيط باب العامود والسلطان سليمان في القدس

واصلت آليات وأطقم عمال بلدية الاحتلال في القدس وشركات صهيونية عملياتها الواسعة في محيط منطقة باب العامود، أحد أشهر بوابات القدس القديمة، وبشارع السلطان سليمان الملاصق لأسوار المدينة المقدسة.

وبحسب اهالي البلدة القديمة في القدس المحتلة فان العمليات الأولى كان قد اطلق عليها  'ترميم البنى التحتية وتطوير المنطقة'، حيث تضمنت فرض سياج كبير حول المنطقة المُستهدفة بين بابي العامود والساهرة وتغيير اسم المغارة التاريخية المعروفة باسم 'مغارة سليمان' بجدار سور القدس، إلى مغارة 'الصديق ياهو' وشارع السلطان سليمان إلى 'شارع ياهو'، وذلك في إطار عمليات تهويد أسماء الشوارع والمعالم التاريخية في القدس المحتلة.

 وتشمل خطط بلدية الاحتلال إقامة حدائق تلمودية في المناطق الملاصقة لسور القدس التاريخي، حيث تجري حتى الآن أعمال متسارعة قرب باب الساهرة، فيما تم افتتاح القصور الأموية جنوب الأقصى المبارك بتسمية 'مطاهر الهيكل' وهي تسمية دالة على مرافق الهيكل المزعوم الذي تسعى مجموعة كبيرة من الجمعيات اليهودية المتطرفة لإقامته مكان المسجد الأقصى المبارك وتعمل على تجهيز مرافقه منذ سنوات.
 
 



عاجل

  • {{ n.title }}