الاحتلال يواصل منع طلبة العلم من دخول المسجد الأقصى

منعت شرطة الاحتلال الصهيوني المتمركزة على بوابات وداخل المسجد الأقصى، طلبة مساطب العلم، التي تشرف عليها مؤسسة عمارة الأقصى داخل الأراضي المحتلة عام 1948، ممن تقل أعمارهم عن الخمسين عامًا من دخول المسجد الأقصى.

وأكد القائمون على مؤسسة عمارة الأقصى أن ذلك "يأتي في محاولة لمنع إقامة حلقات العلم في المسجد الأقصى، وخاصة في المنطقة القريبة من باب المغاربة، الذي يسيطر الاحتلال على مفاتيحه منذ احتلال شرقي القدس، والذي يخصص لدخول الجماعات اليهودية والسياح إلى المسجد الأقصى بالقوة ورغما عن دائرة الأوقاف الإسلامية المشرفة عليه".

وكانت شرطة الاحتلال قد اعتقلت أربعة من المصلين يوم أمس خلال تصديهم وعدد من طلبة العلم للمتطرفين الصهاينة خلال اقتحامهم للأقصى بالتكبيرات، وهو إجراء يتبعه الطلبة كإجراء احتجاجي ضد هذه الاقتحامات وكثيرا ما تعرضوا لعمليات اعتقال من شرطة الاحتلال والتهديد بالإبعاد عن المسجد الأقصى.

من جهة أخرى؛ أفاد شهود عيان بأن المتطرفين الصهاينة استأنفوا اقتحامهم للمسجد منذ الساعة السابعة من صباح اليوم، وانتظموا عبر مجموعات صغيرة ومتتالية بالتجوال في باحات ومرافق المسجد المبارك.



عاجل

  • {{ n.title }}