الكنيست الصهيوني يناقش غداً مخطط هدم جسر باب المغاربة

يناقش الكنيست الصهيوني يوم غد الأربعاء مشروع هدم جسر باب المغاربة وبناء آخر في جلسة خاصة ومستعجلة بطلب من عضو اليمين داني دانون.

ومن المقرر ان يعقد الكنيست جلسة عاجلة للتباحث في أسباب تأخير بناء جسر بديل لجسر باب المغاربة بطلب من عضو اليمين داني دانون.

وبين أحمد صب لبن الخبير في شؤون الاستيطان في بيان له أنه من المقرر مناقشة قرارات مهندس بلدية احتلال القدس حول ضرورة إغلاق الجسر القائم وفقا لطلب من عضو الكنيست اليميني نسيم زئيف الذي طالب هو بدوره بعقد جلسة مستعجلة الأربعاء القادم وفقا لجدول أعمال الكنيست من اجل مناقشة هذه القرارات التي نوه العضو إلى أهميتها وحساسيتها.

وأشار الباحث صب لبن إلى أن مخطط هدم جسر باب المغاربة مناجل بناء جسر بديل والذي يحمل الرقم الهندسي 12472 كانت الحكومة الصهيونية قد صادقت عليه في تشرين الثاني من عام 2010 من بعد أن عرضته لأول مرة عام 2007، ويراد من خلال هذا المخطط هدم الجسر الحالي وبناء آخر بطول 200 مترا وعرض 2.5 مترا مكانه، بالإضافة إلى غرفة أمنية للقوات الصهيونية على مدخل باب المغاربة، وتوسيع مساحة المصلى في حائط البراق بحيث سيتم إضافة مساحة تحت الجسر من المخطط أن تكون مصلى للنساء في حائط البراق، وهو ما يعتبر جزء من مشروع توسيع حائط البراق"حائط المبكى".

وبين انه سيتم العمل حسب المخطط على اجراء ما يدعى"بالحفريات الأثرية" أسفل الجسر من قبل سلطة الآثار ما سيمكنهم من الوصول الى العديد من المباني الأثرية القديمة أسفل الساحة هذا بالإضافة إلى هدم بعض الجدران والأرضيات والمباني أسفل الجسر المخطط اقامته.



عاجل

  • {{ n.title }}