المركز الفلسطيني للدفاع عن الأسرى يدين حملة الاعتقالات في الضفة

دان المركز الفلسطيني للدفاع عن الأسرى اختطاف سلطات الاحتلال، لكل من النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني ناصر عبد الجواد من محافظة سلفيت، والناشط الحقوقي فؤاد الخفش مدير مركز أحرار لدراسات الأسرى والصحفي والإعلامي المعروف نواف العامر مدير البرامج بقناة القدس الفضائية والأسير المحرر فراس جرار من محافظة نابلس.

وقال المركز الفلسطيني للدفاع عن الأسرى في بيان له اليوم إن قوات الاحتلال شنت فجر اليوم حملة اعتقالات طالت عددًا من الشخصيات الفاعلة في محافظة نابلس وسلفيت بالضفة الغربية المحتلة، مبينًا أنها اختطفت كل من الشخصيات المذكورة.
 
وعبر المركز في بيانه عن سخطه الشديد تجاه الهجمة المسعورة والمستمرة التي لم توقفها سلطات الاحتلال لاعتقال ومواصلتها لاختطاف الفلسطينيين الآمنين في بيوتهم ومنازلهم، خاصة الشخصيات المؤثرة وذات الثقل الاجتماعي المرموق.

وعدّ المركز ما قام به الاحتلال فجر اليوم "جريمة" يحاسب عليها القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، وأنها تأتي ضمن همجية ممارسات الاحتلال الصهيوني اليومية بحق الفلسطينيين.

وطالب المركز الفلسطيني سلطات الاحتلال بالإفراج الفوري والعاجل عن المختطفين والمعتقلين، داعيًا في ذات الوقت الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى الخروج عن حالة السكوت والصمت غير المبرر تجاه استمرار الاعتداءات الصهيونية الهمجية تجاه الشعب الفلسطيني وقواه الحية والمؤثرة



عاجل

  • {{ n.title }}