المستوطنون يجرفون أراضٍ زراعية في سعير

قامت جرافات تابعة للاحتلال وبحراسة الجيش بتجريف الاراضي الزراعية في بلدة سعير شمال الخليل.

وقال مركز أبحاث الأراضي إن أربع جرافات تابعة لمستوطنين من مستوطنة "آسفرط" قامت بتجريف مساحات واسعة من أراضي بلدة سعير الزراعية في موقع "اسيار"، وبحماية جيش الاحتلال.

وبين المركز أن الجرافات شرعت بتجريف الأراضي دون إنذار مسبق، لحوالي 500 متر يخشى سرقتها، وتقع خارج سياج مستوطنة "آسفر"، وتعود هذه الأراضي لعائلة الشلالدة.

وافاد المواطن مصطفى محمد الشلالدة لمركز أبحاث الأراضي بان باجر وجرافات تابعة للاحتلال انسحبت من الموقع مساء أمس عند حضور عدد من أصحاب الأراضي باتجاه الأراضي التي يتم تجريفها، وذكر المستوطن الذي يعمل على الحفار لراعي اغنام كان يرعى أغنامه في المنطقة بأنه سيعود غداً ليكمل العمل في الموقع وانه يوجد أعمال كثيرة هنا.

وأشار الشلالدة بأنه بالقرب من مستوطنة "آسفر" يوجد بؤرة استعمارية صغيرة تدعى "اسيار"، والآن بدأوا تجريف منطقة جديدة لا نعرف أسباب عملية التجريف هذه.

وطالب الشلالدة كافة المؤسسات الحقوقية ووسائل الاعلام بالحضور والتواجد في المنطقة غداً مع أصحاب الأراضي من بلدتي سعير والشيوخ للاعتصام والاحتجاج على أعمال التجريف هذه.



عاجل

  • {{ n.title }}