بلدية رفح: مليون دولار خسائر المحافظة جراء المنخفض

قدّر رئيس بلدية رفح، صبحي أبو رضوان، خسائر محافظة رفح جراء المنخفض الجوي بنحو مليون دولار، تنوعت بين انجراف طرق، وبنى تحتية، وحمامات بلاستيكية وغرق مزارع أبقار ودواجن.

وأوضح أبو رضوان في حديثه لصحيفة "فلسطين"، أن البلدية تكبدت خسائر ناجمة عن انجراف بعض الطرقات الإسفلتية بسبب تدفق المياه بصورة كبيرة على شكل سيول جارفة، مشيرا إلى تسجيل خسائر فادحة لعدد من المزارعين بسبب تطاير وانجراف العديد من البيوت البلاستيكية، بالإضافة إلى غرق مزارع أبقار ودواجن.

وبين أن الطواقم العاملة ضمن لجنة الطوارئ في المحافظة، تمكنت من سحب معظم كميات المياه التي أغرقت منازل المواطنين، قائلا: "تم سحب المياه من منطقة جميزة السبيل، وربما بقيت كميات قليلة من المياه في بعض المنازل، ويجري العمل على سحب المياه منها".

وأضاف: "تم سحب المياه من منطقة عبيدة في حي تل السلطان، وأصبحت شوارعها مفتوحة أمام المارة"، مشيرا إلى أن الطواقم تعمل على مدار الساعة من أجل سحب المياه من بركة تجميع مياه الأمطار في حي الجنينة.

وتابع رئيس بلدية رفح: "المضخات تعمل بكفاءة عالية، لكن كميات الأمطار الهائلة كانت أكبر من الطاقة الاستيعابية لها، وأكبر من أن تستوعبها البنية التحتية للمحافظة"، مشيرا إلى وجود مشاريع عدة منها ما هو قيد التنفيذ للتغلب على مشاكل تجمع المياه وطفحها نحو منازل المواطنين.

مشاريع

وقال أبو رضوان، إن هناك مشروعا قيد التنفيذ في منطقة عبيدة وهو عبارة عن خط ناقل بقطر متر، وأنجز منه ما نسبته 50%، وبقي تشكيل حوض تجميع المياه، إلى جانب مشروع آخر قيد التنفيذ وهو عبارة عن تمديد خط ناقل لمياه الصرف الصحي من محطة جميزة السبيل بقطر 18 إنشا.

وأوضح أن كفاءة الخط الناقل من مضخة جميزة السبيل تصل لألف كوب في الساعة، والخط الجديد يستوعب 700 كوب في الساعة، وبذلك تزيد الكفاءة في العمل وسرعة سحب المياه قبل أن تفيض بركة المضخة بالمياه.

وأشار إلى وجود مشروع تمديد خط ناقل من منطقة بركة النجيلي سيبدأ في القريب العاجل، إلى جانب مشروع إستراتيجي عبارة عن "بوكس كلفر" بعد عام سينفذ، إضافة إلى مشروع خامس وهو عبارة عن خط ناقل للمياه من بركة تجميع الأمطار بحي الجنينة إلى منطقة المحررات، وهو بحاجة إلى توفير تمويل له، ونحن في البلدية ومصلحة مياه بلديات الساحل نسعى لجب تمويل لذلك.

وبخصوص منطقة الأحواش بحي تل السلطان وهي منطقة منخفضة تعرضت للغرق، أكد أن غرقها تسبب بخسائر فادحة لعدد من المزارعين مربي الدواجن والأبقار، مشيرا إلى أن المنازل التي دخلتها المياه في محافظة تقدر بمائة منزل.

من جهته، نشر رئيس لجنة الطوارئ في رفح أسامة أبو نقيرة، إحصائية الخسار التي منيت بها رفح، جراء المنخفض، مقدرا حجم الخسائر بمليون دولار، منها 716000 دولار للثروة الزراعية والحيوانية، و200000 دولار للبنية التحتية والطرقات.

ولفت أبو نقيرة، إلى نفوق 12000 دجاجة لاحم و 5000 دجاجة بياض، أي ما يعادل 10% من إنتاج رفح، إلى جانب نفوق 4 رؤوس أبقار والعديد من رؤوس الأغنام، مؤكدا تطاير أثواب بلاستيك من أسطح نحو 50 دفيئة زراعية، وغرق نحو 10 دفيئات أخرى، وتضرر قرابة 1000 دونم مزروعة بالبازلاء والبصل حديثة الزراعة، موضحا في ذات الوقت أن الحصيلة أولية.



عاجل

  • {{ n.title }}