حماس تدعو للتضامن مع نواب القدس المهددين بالابعاد

دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" وسائل الإعلام المختلفة إلى المشاركة والمساهمة في نصرة النّواب المعتصمين والتضامن معهم، وذلك من خلال إبراز صمودهم وعدالة قضيتهم، وكشف زيف دعاوى الاحتلال الغاشم ضدهم، وفضح مخططاته الرَّامية إلى إفراغ مدينة القدس من أهلها وتهويد مقدساتها.

وقالت الحركة: "في الأوَّل من شهر تموز (يوليو) القادم، يمرّ عامٌ كاملٌ على اعتصام نائبَين ووزير من القدس المحتلة في مقر الصليب الأحمر رفضًا لقرار الاحتلال طردهم من مدينتهم"، داعية وسائل الإعلام إلى أن تقوم بتغطية فعالياتهم وفاءً لهؤلاء القادة الصابرين الصَّامدين، ونصرة للقدس وأهلها.

جدير بالذكر أن سلطات الاحتلال كانت قد أصدرت قرارًا في العام الماضي يقضي بطرد نواب القدس: محمد طوطح، ومحمد أبو طير، وأحمد عطون، إضافة إلى الوزير السابق خالد أبو عرفة، وهو ما قوبل بالرفض التام من قبل النواب، الذين قاموا بالاعتصام المستمر في مقر الصليب الأحمر الدولي.



عاجل

  • {{ n.title }}