حملة "النعش الناري" تبدأ بمسير كشفي بغزة

أطلقت وزارة النقل والمواصلات أولى فعاليات "النعش الناري" صباح اليوم، بمسير كشفي انطلق من أمام مسجد أبو خضرة حتى ساحة المجلس التشريعي.

و شارك في المسير الكشفي رئيس قطاع الشئون الفنية والهندسية م.محمد الكحلوت، وعدد من المدراء العامين وموظفي الوزارة و عدد من قيادات وضباط الإدارة العامة لشرطة المرور و أ فرادها اضافة الى فريق مثابرون للعطاء , وانطلق المسير باستعراض فرق الكشافة و وبمشاركة سيارات الإسعاف والدفاع المدني متجهاً إلى ساحة المجلس التشريعي في غزة.

وأكد أ. خليل الزيان الناطق الإعلامي باسم الوزارة، أن هدف حملة "النعش الناري" هو توعوية المواطنين وسائقي الدراجات النارية وتحذيرهم من مخاطر السرعة الزائدة، مؤكداً أن هناك اجراءات صارمة ستتخذ بحق المخالفين للأنظمة المرورية وشروط السلامة.

وقدم شكره لفريق مثابرون للعطاء وقيادة شرطة المرور لتعاونهما في انجاح هذه الفعالية، ودعا كافة وسائل الإعلام للاهتمام بهذه القضية لخطورتها على المجتمع الفلسطيني وتسليط الضوء عليها موضحاً أن المسؤولية مسؤوليه مجتمعية كاملة يجب على الجميع التعاون فيها.

من جانبه، أكد الرائد مصطفى الشاعر، في كلمة الإدارة العامة لشرطة المرور، أن شرطة المرور بعد هذه الحملة التوعوية بمخاطر الدراجات النارية ستشرع بحملة ميدانية على المتجاوزين للقانون من أصحاب الدراجات النارية ومصادرتها واتخاذ الاجراءات القانونية بحقها.

وشكر الشاعر، فريق مثابرن للعطاء على هذه اللفتة الطيبة من حملات التوعية التي قاموا بها خلال الشهر الماضي، مشيراً إلى أن حوالي 21 وفاة من سائقي الدراجات النارية فقط منذ بداية العام من أصل 82 حالة وفاة من مختلف حوادث المرور.

وثمن رئيس فريق مثابرون للعطاء أ. توفيق الجليس وزارة النقل والمواصلات وشرطة المرور لتعاونهما في حملة النعش الناري والتي لاقت صداً كبيراً على وسائل التواصل الاجتماعي والإعلام المحلي، شاكراً الجميع لإنجاحهم هذه الحملة والتي ستستمر لمدة أسبوع سيتخللها عرض فيلم وثائقي في كافة محافظات القطاع والذي أنتجه الفريق العامل وسيستمر عرض المسيرات الكشفية ايضاً في كافة المحافظات.



عاجل

  • {{ n.title }}