داخلية غزة تُعلن عن تأسيس المجلس الأعلى للإصلاح

أعلن عصر ظهر اليوم عن تأسيس المجلس الأعلى للإصلاح في قطاع غزة وذلك في منزل رئيس المجلس الشيخ عبد القادر الكجك" أبو ناصر" جنوب مدينة غزة.

وحضر الإعلان كلٌ من د. أحمد بحر النائب الأول لرئيس لمجلس التشريعي واللواء توفيق أبو نعيم مدير عام قوى الأمن الفلسطيني واللواء تيسير البطش مدير عام الشرطة الفلسطينية وعدد آخر من ضباط وقادة الأجهزة الأمنية في وزارة الداخلية.

مجلس خير

وقال النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي د. أحمد بحر خلال كلمة له:" إن تأسيس المجلس الأعلى للإصلاح فيه الخير الكثير للشعب الفلسطيني"، لافتاً إلى أنه سيقضي في كل ما يحتاجه الشعب الفلسطيني.

أضاف بحر:" جاء اختيار الأخ أبو ناصر الكجك اختيارا موفقاً"، منوهاً إلى أن الكجك رجل اصلاح منذ زمن طويل وله باع طويلة في حل العديد من القضايا.

وأوضح أن المجلس الأعلى للقضاء يحتاج لوقت وجهد وصبر كبيرين لإنجاح هذا العمل وهذه المؤسسة التي تسعى لنشر السلم والأمان المجتمعيين.

من جانبه، أعرب رئيس المجلس عبد القادر الكجك عن شكره وتقديره على الثقة التي تم منحها له وانتخابه رئيساً للمجلس الأعلى للإصلاح.

مجلس وطني

وقال الكجك إن هذا المجلس هدفه خدمة شعبنا الفلسطيني بكافة أطيافه وفئاته، مضيفاً:" إن هذا المجلس يجمع الطيف الفلسطيني بكل ألوانه وهو مجلس وطني وغير مسيَّس ويتمتع بالحيادية المطلقة".

ووأضاف "إن المجلس الأعلى للقضاء بجميع أعضائه نذر نفسه لخدمة أبناء شعبنا الفلسطيني، لافتاً إلى أن الى أنهم سيباشرون في حل كافة القضايا العالقة والتي تصعب على اللجان المحلية حلها".

بدوره قال أ. محمود ثابت الناطق الإعلامي باسم المجلس الأعلى للإصلاح أن المجلس مكون الرئيس ونائبه وأمين السر بالإضافة لثمان هيئات شملت جميع الطيف الفلسطيني، لافتاً إلى أن المجلس ضم العديد من الشخصيات الاعتبارية على مستوى المحافظات الخمسة.

أجواء وطنية

وجرى صباح يوم الخميس الماضي انتخاب هيئة المجلس الأعلى للإصلاح في أجواء غلب عليها الطابع الوطني وذلك بحضور لافت لجميع الأطياف العشائرية في قطاع غزة.

وجرت عملية الانتخابات في مكتب وكيل وزارة الداخلية المُساعد الكائن غرب مدينة غزة، بعد مناقشة العلاقة الناظمة بين المجلس الأعلى للإصلاح والإدارة العامة لشؤون العشائر والإصلاح بوزارة الداخلية والأمن الوطني.

وأعلنت لجنة الانتخابات عن نتائج انتخابات هيئة المجلس الأعلى للإصلاح، حيث تم انتخاب الحاج عبد العزيز عبد القادر الكجك رئيساً للمجلس، والشيخ طارق يوسف الأسطل نائباً له، والحاج عبد الرحمن عبد الرحيم تمراز أميناً للسر، ورجل الإصلاح محمود سالم ثابت ناطقاً إعلامياً للمجلس.



اختصاصات المجلس

وبحسب اللائحة التنفيذية ينظر المجلس في القضايا العالقة والشائكة والتي تصعب على اللجان المحلية حلها، وينظر المجلس أيضاً في القضايا التي تُحول إليه من وزارة الداخلية واللجان المحلية، ويحق للمواطن تقديم شكوى لمكتب المجلس مباشرة عبر مقرها الدائم.

ومن مهام المجلس "كمرجع أعلى لشؤون العشائر ولجان الإصلاح "بحسب اللائحة التنفيذية تحقيق المصلحة الوطنية لأبناء شعبنا دون تمييز، وأن يعمل المجلس على أساس أن العشيرة هي حلقة مهمة من حلقات استتباب الأمن والاستقرار في الوطن.

وشملت اللائحة التنفيذية ايضاً، أن يبذل المجلس المساعي الحميدة لحل القضايا العشائرية وإصلاح ذات البين، والعمل على الحفاظ على العادات والتقاليد الوطنية التي تتفق مع الدين الإسلامي الحنيف ومع القوانين والأنظمة المعمول بها وطنياً.

وسيكون مقر المجلس الأعلى للإصلاح في الإدارة العامة لشؤون العشائر والإصلاح بوزارة الداخلية والأمن الوطني. ويحق للمجلس افتتاح مكتب تمثيلي له في كل محافظة، ويعمل أعضاء المجلس ككتلة واحدة لا تفرقهم المحافظات.



عاجل

  • {{ n.title }}