عشرات الإصابات في بلدة الطور في شجار بسبب "الألعاب النارية"

اندلعت مساء أمس مشاجرة كبيرة في بلدة الطور بالقدس المحتلة بين العشرات بسبب الألعاب النارية او ما يعرف في فلسطين ب "الطقيع".

وقالت مصادر محلية لـ "أمامة" أن الشجار نشب بين أطفال على "الطقيع" تطور حتى أصبح بين رجالات العائلتين، وكان هناك إطلاق كثيف للرصاص، وتدمير في المنازل والممتلكات.

 وأضافت المصادر: أن الشجار كان بين عائلة الشلالدة وعائلة أبو لبن، وقد أشهر كل منهم السلاح في وجه الآخر.

وقد انتهكت حرمة البيوت من قبل الطرفين وحرق أحدها، وأصيب ما يزيد عن خمسين شخصا في الاحداث.

وقد دعت مساجد بلدة الطور عبر مكبرات الصوت أهالي القرية إلى التهدئة و عدم الانجرار وراء التفرقة.

وقالت المواطنة لينا. س: شيء مؤلم أن نرى شابا جاء قاطعاً الحواجز ليصل القدس حاملاً سكيناً ليطعن بها يهودي، و بنفس الوقت نرى السلاح بيد بعض أهل القدس الذي لا يظهر إلا بالمشاكل و الافراح و الادهى من ذلك يتباهون بأن معهم سلاح! اذا لم تستح فإصنع ما شئت و لا تعتقد نفسك وطنياً بسلاحك أيها المُغيب المغفل.

وعلق آخر: "يروحوا يذبحوا اليهود أولى نحن بشهر فضيل، عمركم شفتوا يهودي بيقتل بتل أبيب يهودي آخر؟ وأطالب بمنع بيعها في الأسواق.



عاجل

  • {{ n.title }}