غزة تستغني عن اللحوم البيضاء والبيض الاسرائيلي

تسعى وزارة الزراعة في قطاع غزة إلى العمل من أجل احلال سياسية الاكتفاء الذاتي والاستغناء عن الاستيراد من الاحتلال الاسرائيلي في المنتجات الخاصة بالوزارة وكان آخرها اللحوم المجمدة البيضاء (الدواجن) والبيض.

وكانت الوزارة اتخذت قراراً بوقف استيراد بعض أنواع الخضروات والفواكه من الجانب الاسرائيلي في وقت سابق، من أجل تعزيز المنتج الوطني وحث المزارعين على زيادة الانتاج وايجاد سعر مناسب لهم في الأسواق.

المهندس تحسين السقا مدير عام التسويق في وزارة الزراعة بغزة قال لـ"فلسطين اليوم الاخبارية"، إن الوزارة اتخذت قراراً بوقف استيراد اللحوم المجمدة البيضاء (الجناح والظهر) والبيض تدريجياً، من أجل دعم المزارعين ودفعهم إلى زيادة الانتاج لتلبية حاجات السوق بشكل كامل.

وأوضح السقا، أن المزارعين في قطاع غزة يخشون من نفوق الدواجن خاصة بعد موجة البرد والمنخفض الجوي الذي ضرب القطاع، مشيراً إلى أن "قرار وقف الاستيراد يعمل على زيادة نسبة البيع في فترة قصيرة مما يبدد خوف المزارعين".

وأشار إلى أن نسبة الاكتفاء الذاتي من اللحوم البيضاء في قطاع غزة تصل إلى 90%، مؤكداً أن "الوزارة تسعى تدريجياً إلى تعويض ما يتم استيراده من الجانب الاسرائيلي بزيادة الانتاج الداخلي وتوفير هذه الكمية من مزارعنا".

ووصل انتاج قطاع غزة إلى 25 مليون دجاجة في عام 2015 بزيادة وصلت إلى 4 مليون عن عام 2014.

وأضاف، "فيما يتعلق بالبيض فإن الوزارة تستورد شهرياً من الجانب الاسرائيلي حوالي 3 – 3.5 مليون بيضة، ومع وجود انتاج كبير من المزارع في القطاع فإن الوزارة ستعمل تدريجياً على تخفيض هذه الكمية حتى الوصول إلى الاكتفاء الكامل لحاجة السوق من الانتاج المحلي".

ولفت السقا إلى أن السوق الغزي يستوعب كامل الكميات المنتجة داخل المزارع من اللحوم البيضاء والبيض، حيث وصلت كمية اللحوم البيضاء المنتجة سنوياً إلى 60 ألف طن في ارتفاع ملحوظ عما كان ينتج في الأعوام السابقة.



عاجل

  • {{ n.title }}