قرية طواس تعاني العطش منذ شهر

 حمل مواطنون من قرية طواس غرب دورا مجلس الخدمات المشترك  لقرى الخطوط الأمامية المسؤولية عن قطع الماء عن القرية الزراعية  منذ اكثر من شهر.

وأشار مواطنون في حديث مع مراسل "أمامة " الى أن المياه لم تصل للقرية الزراعية والتي يبلغ عدد سكانها قرابة200 نسمة، منذ شهر بقرار من مجلس الخدمات المشترك للتخطيط والتطوير / ريف دورا دون سابق انذار رغم اجواء الصيف ، مما دفع بالبعض للجوء لبعض الابار الملوثة للشرب او سقاية المواشي والمزروعات.

وتتفاقم معاناة اهالي"طواس" مع عدم توفر أي مصدر للمياه  في القرية، وإن توفرت تكون بأسعار عالية جدا لا يتمكن اغلب المواطنين من توفيرها ،مما سيدخلهم في أزمة حقيقية خاصة على اعتاب شهر رمضان المبارك.

وحمل المواطنون الجهات الرسمية المسؤولية عن انقطاع المياه عن القرية مطالبينهم  بالوقوف عند ادنى المسؤولية لتوفير اهم الحاجيات الاساسية للمواطن.

وقال المواطن محمد ابو عرقوب  في حديث لمراسلنا " لا نطالب السلطة بمعجزة او خدمات  ترفيهية او دعم صمود المواطنين نطالبهم فقط اليوم بتوفير الماء كبقية بلدات وقرى المحافظة ".

 ويشير الى ان شبكة المياة المزودة للقرى الخطوط الأمامية تمر من القرية وهم محرومون من التزود بالماء بسبب تخاذل وصمت المجلس القروي للدفاع عن  حقوق المواطنين.

وتعاني قرية ‫‏طواس كبقية قرى الخطوط الامامية والتي تشمل قرى " سكا  والمجد ودير العسل وبيت الروش الفوقا والتحتا وبيت مرسم والبيرة والبرج" من حالة اهمال وتهميش من قبل المؤسسات الرسمية رغم انها محاذية لجدار الفصل العنصري ،وتتعرض اراضيها لاعتداءات الاحتلال.



عاجل

  • {{ n.title }}