للمرة الثانية ..الاحتلال يقمع سكان باب الشمس ويعتقل ويصيب

قمعت قوات الاحتلال مساء اليوم الثلاثاء، المواطنين الذين عادوا إلى قرية باب الشمس شرق القدس المحتلة، وأصابت 10 منهم بجروح فيما اعتقلت 5 آخرين.

وأفاد عبد الله أبو رحمة بأن المعتقلين هم: حاتم الخطيب، وعصام بكر، وعيد الخطيب، ورمزي فرعون، ومواطن آخر لم تعرف هويته، فيما عرف من بين المصابين حسن فرج.

وتحدث نشطاء عن محاولة دهس إحدى الناشطات في باب الشمس بعد أن قام عناصر من شرطة الاحتلال بدفعها بقوة.

وقال أبو رحمة 'إن عشرات النشطاء تمكنوا من العودة للقرية، ونجحوا في اختراق حواجز الاحتلال المقامة على مداخلها عصر اليوم.

وفي وقت لاحق، أفرجت قوات الاحتلال عن الشبان الذين وصلوا إلى قرية باب الشمس، ونجحوا في غرس العلم الفلسطيني على خيام القرية وتعليق يافطة 'عدنا لقريتنا'، بعد مداهمة قوات الاحتلال للقرية واعتقالهم هناك، في حين أبقت على اعتقال 5 آخرين.

وقال أحد منسقي مبادرة قرية باب الشمس منذر عميرة، وعضو المجلس القروي فيها بعد اعتمادها كهيئة محلية، إن مجموعة شبابية ضمت أكثر من 15 شابا وشابة خرجت من بلدة العيزرية شرق القدس مشياً على الأقدام واخترقت حواجز الاحتلال حول طريق قرية باب الشمس، وتجاوزت 3 جبال حتى وصلت القرية وغرست العلم الفلسطيني على خيام القرية'.

ولفت عميرة إلى اعتقال الاحتلال لمعظم المجموعات الشبابية التي توافدت على القرية، ونقلهم في حافلات عسكرية إلى القدس ومن القدس إلى بلدة حزما شمال شرقي القدس المحتلة.
 



عاجل

  • {{ n.title }}