مواجهاتٌ واعتقال سبعة مواطنين في الضفة الغربية

شهدت عدة أنحاء من الضفة الغربية مواجهاتٍ بين المواطنين وقوات الاحتلال التي اعتقلت عدداً من الأهالي في محافظات القدس والخليل ورام الله.فقد اندلعت مواجهات عنيفة فجر اليوم في بيت أمر شمال الخليل بين الشبان وقوات الاحتلال التي داهمت البلدة بعده اليات عسكرية فيما استدعى الاحتلال أباً وأبناءه الأربعة لمقابلة المخابرات.وذكر محمد عوض الناطق باسم اللجنة الشعبية لمقاومة الاستيطان أن هذه القوات اقتحمت منزل نصري صبارنة عضو بلدية بيت أمر وأجرت عمليه تفتيش داخله وأخرجت سكانه الى الخارج وقد تحدث ضابط مخابرات اسرائيلي عبر الجوال مع مع صاحب المنزل طالبا منه ان يحضرا الى معسكر عصيون اليوم الساعة العاشرة صباحا ومعه ابنائه الاربعه رشيد ويوسف واحمد ورشدي. واثناء تواجد قوات الاحتلال في مدخل مثلث العين حيث وقعت المواجهات التي استخدمت فيها قوات الاحتلال الرصاص المطاطي وقنابل الصوت وقنابل الغاز حيث أصيب اعداد كبيره من المواطنين بحاله اختناق شديده وخصوصا الأطفال النائمين وألقى الشبان الحجارة والزجاجات الفارغة باتجاه جنود الاحتلال والذين انسحبوا بعد ساعة من المواجهات العنيفة.

واعتقلت قوات الاحتلال الشابين إياد خالد طميزي ونسيم ابراهيم امريزيق وهما في الخامسة والعشرين من عمريهما في بلدة اذنا بالخليل.واقتحمت قوات الإحتلال قرية بدرس غرب رام الله واعتقلت الشاب أحمد منصور عبد الكريم "25" عامًا من منزله, واقتادته إلى جهة غير معلومة .
واعتقلت قوات الاحتلال فجر يوم الاثنين الشاب محمود محمد ربيع (19عاما)، أثناء اقتحامها لمنزله في وسط بلدة ابوديس.وقامت قوة من جيش الاحتلال مكونة من أربعة جيبات عسكرية في جنح الظلام،  باقتحام المنزل والعبث في محتوياته وترهيب ساكنيه، لحق ذلك تفتيش المعتقل محمود بعد التأكد من هويته الشخصية، واقتياده الى أحد الجيبات العسكرية التي بدورها قامت بنقله بعد تقييده بالأساور الحديدية الى معسكر جيش الاحتلال المعروف بجبل ابوكامل المقام على أراضي بلدة ابوديس.ويذكر أن المعتقل محمود ربيع  يعمل في متجر بقالة يعود لعائلته ببلدة ابوديس، لحق ذلك نشوب مواجهات عنيفة بين شبان البلدة وقوات الاحتلال أثناء تجولها في شوارع البلدة بشكل استفزازي ومزعج  بهدف بث الذعر والهلع في صفوف المواطنين.يذكر أن بلدة ابوديس تعرضت خلال الشهرين الآخرين لحملة اعتقالات عنيفة طالت أكثر من 20 معتقلا، كان أخرهم اعتقال الطفلين الشقيقين محمود ومحمد نافز جفال الذين لا تزيد أعمارهم عن خمسة عشر عاما.



عاجل

  • {{ n.title }}