نواب من المجلس التشريعي يقدمون واجب العزاء للسفير التونسي

في زيارة لوفد من نواب المجلس التشريعي والذي ضم (نواب القدس المبعدين أ. محمد طوطح ، أ. أحمد عطون، د. أيمن دراغمة، وأ. عبد الجابر فقهاء) إلى سفارة تونس في رام الله حيث التقوا بسعادة السفير الحبيب بن فرح في مقر السفارة معبرين عن تضامنهم مع تونس قيادةً وشعباً واستنكارهم للجريمة التي ارتكبت في مدينة سوسة في تونس حيث كان ضحية هذا الحادث الإجرامي العديد من الضحايا .

وعبر النواب باسمهم وباسم رئيس المجلس التشريعي د. عزيز دويك ونيابة عن زملائهم نواب المجلس التشريعي عن استنكارهم لهذه الممارسات المتطرفة الذي لا تمت لقيمنا ولا لأخلاقنا ولا لديننا بشيء.

كما هنأ النواب السفير بسلامة رئيس الجمهورية السابق المنصف المرزوق الذي كان على أسطول الحرية "3" حيث تم الإفراج عنه صباح اليوم بعد القرصنة التي قامت بها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحقه وبحق المشاركين في أسطول كسر الحصار عن غزة، مؤكدين على هذا الدور المميز للقيادة والشعب التونسي في مؤازرة ومناصرة القضية الفلسطينية.

بدوره عبر سعادة السفير الحبيب بن فرح عن شكره لهذه الزيارة مؤكداً على العلاقة المميزة لتونس مع أبناء الشعب الفلسطيني بكل أطيافه كما قام السفير بإطلاع النواب على الوضع التونسي والنجاح الكبير للتجربة التونسية التي ضمت كل أبناء الشعب التونسي متمنياً أن تنعكس مثل هذه التجربة على الواقع الفلسطيني وأن يتم انهاء ملف المصالحة قريباً، مؤكداً أن الدور التونسي متميزاً كان وسيبقى لصالح القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني.



عاجل

  • {{ n.title }}