وفد كنسي يزور أسرى القدس المحررين في صفقة وفاء الأحرار

 

زار وفد مقدسي وكنسي أسرى القدس المحررين لتقديم واجب التهنئة لهم ولأسرهم بعد خروجهم في صفقة وفاء الأحرار

وضم الوفد كل من سيادة المطران وليم الشوملي نائب بطريرك اللاتين في القدس و سيادة المطران عطاالله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس والسيد حنا عميرة عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والأب انطونيوس ممثلا الكنيسة القبطية الارثوذكسية والأب صبحي مخول من الكنيسة المارونية في القدس ، كما حضر ممثل للكنيسة الانجيلية في القدس.

كما ضم الوفد فضيلة الشيخ علي ابو شيخه ممثلا للحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني والسيد زياد الحموري مدير مركزالقدس للحقوق الاجتماعية والفردية والسيد محمد أبو صوي رئيس لجنة الوسط للاتحاد الفلسطيني والسيد فوزي شعبان رئيس ملتقى الشباب التراثي المقدسي والسيد يوسف ظاهر منسق مكتب مجلس الكنائس العالمي في القدس والسيد عارف نصر الدين الناشط الوطني المقدسي المعروف.

وجه الوفد التحية للاسرى الابطال الذين حرروا من الاسر معتبرين اياهم رموز الشهامة والوطنية والاصالة واكد المتحدثون بان هذا الوفد برجال الدين المسيحي والاسلامي والشخصيات الاعتبارية الوطنية انما يجسد وحدة واصالة هذا الشعب ودفاعه عن قضاياه الوطنية وفي المقدمة قضية القدس قلب فلسطين وعاصمة فلسطين.

من جهتهم شكر الأسرى الذين تمت زيارتهم الوفد وثمنوا هذه الزيارة مؤكدين وحدة الشعب الفلسطيني بمسلميه ومسيحييه.

يشار إلى أن أحد الأسرى المفرج عنهم ضمن صفقة وفاء الأحرار  هو الأسير المحرر المسيحي"كريستيان عادل البندك" (32 عاما) من كوادر كتائب الأقصى.

 

 



عاجل

  • {{ n.title }}