الاحتلال يمنع إدخال وجبات إفطار للصائمين في المسجد الأقصى

 منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي ، مساء اليوم الأربعاء، إدخال وجبات الإفطار للصائمين المتواجدين في المسجد الأقصى المبارك.

 وذكرت مصادر مقدسية بأن جنود الاحتلال اعترضوا المركبات التي تحمل الوجبات المخصصة لإفطارات الصائمين داخل الأقصى وقاموا بإرجاعها.

 ويوم أمس أقدم جنود الاحتلال على مصادرة وجبات الطعام المخصصة للصائمين بالقرب من منطقة باب الأسباط ومنعتهم من التواجد في المنطقة قبل لحظات من رفع آذان المغرب.

 كما منعت قوات الاحتلال المواطنين من الجلوس على مدرجات منطقة باب العامود.

 كذلك عطل جنود الاحتلال مكبرات الصوت في عدد من مآذن الأقصى بحجة انا تزعج المستوطنين في ساحة البراق.

  وسبق أن دعت الهيئة الإسلامية العليا وهيئة العلماء والدعاة بالقدس، لشد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك وتكثيف الرباط فيه مع حلول شهر رمضان، والحفاظ على حرمته وآدابه ونظافته، ومراعاة استخدام وسائل الوقاية اللازمة للحد من انتشار وباء كورونا.

  وذكّرت الهيئتان في بيان لهما أن كل ما دار عليه السور هو من المسجد الأقصى، وأن المسجد هو للصلاة والذكر وتلاوة القرآن الكريم والرباط فيه، مؤكدين أن "الأقصى" كله مصلى ويشمل الأماكن المسقوفة وغير المسقوفة.

  ودعا البيان المسلمين كافة لأن يجعلوا شهر رمضان فاتحة خير بينهم لإنهاء كل النزاعات والقطيعة على مستوى الأفراد والعائلات والدول العربية والإسلامية، فرمضان شهر الوحدة والتسامح والمحبة.

  كما وأطلق النشاط المقدسيون دعوات مماثلة بضرورة التواجد في المسجد الأقصى والرباط فيه والاعتكاف في أروقته كأحد أشكال الدفاع  عنه  في وجعه المؤامرات الاستيطانية ومحاولات الاستفراد فيه.



عاجل

  • {{ n.title }}