الاحتلال يعتدي على المواطنين في منطقة باب العامود بعد صلاة التراويح

 القدس المحتلة-أمامة

أصيب، مساء اليوم الأربعاء ،عدد من الشبان خلال مواجهات مع قوات في منطقة باب العامود بالبلدة القديمة في القدس المحتلة.

 وذكرت مصادر مقدسية أن قوات الاحتلال اعتدت على المواطنين في منطقة باب العامود وأطلقت نحوهم قنابل الصوت والغاز الأمر الذي أوقع العديد من الإصابات.

 كما حاول جنود الاحتلال الشبان من الجلوس في ساحة باب العامود وعملت على إخلائها.

 ويسعى الاحتلال لفرض واقع جديد في المسجد الأقصى وخاصة في شهر رمضان بمنع المواطنين من التواجد فيه والاقتصار على الصلاة فقط واخلائه بهدف قطع الترابط الروحي بين المسجد والفلسطينيين.

 ويوم أمس أقدمت قوات الاحتلال على وضع المتاريس والحواجز الحديدية للحيلولة دون جلوس وتواجد الشبان على مدرجات مدخل باب العامود.

 ولليوم الثاني على التوالي منعت قوات الاحتلال من إدخال وجبات الإفطار للصائمين في المسجد الأقصى بعد أن كانت صادرتها يوم أمس.

 وواصلت قوات الاحتلال منع رفع الآذان من مكبرات الصوت لليوم الثاني على التوالي في عدد من مآذن المسجد الأقصى المبارك.

  ورغم التضييق الإسرائيلي تمكن آلاف المواطنين من أداء صلاة العشاء والتراويح في المسجد الأقصى.

  بالتزامن مع ذلك أدى المبعدون عن المسجد الأقصى الصلاة عند باب الأسباط، كما واعتقلت قوات الاحتلال مساء اليوم شابين من حي باب حطة في القدس القديمة.



عاجل

  • {{ n.title }}