الاعتداء بشكل وحشي على الشبان .. إحراق مركبات في بيت اكسا واعتقالات في باب العامود

أقدم المستوطنون مساء اليوم الثلاثاء على إحراق العديد من المركبات في بلدة بيت اكسا شمال القدس ، كما وشهدت منطقة باب العامود اعتداءات وحشية لجنود الاحتلال واعتقالات في صفوف الشبان المقدسيين

وفي التفاصيل  أفادت مصادر إعلامية عبرية بان المستوطنين قاموا باحراق العديد من  مركبات الفلسطينية وعمدوا إلى خط شعارات عنصرية ضد الفلسطينيين في قرية بيت إكسا شمال غرب القدس المحتلة.

وفي محيطة منطقة باب العامود على مشارف البلدة القديمة انتشرت قوات الاحتلال بكثافة في مناطق تواجد الفلسطينيين وقامت  باعتقال عدد من المرابطين في المنطقة .

وبحسب المصادر مقدسية فانه وزن بين المعتقلين  المقدسي منصور محمود من قرية العيسوية بالقدس صاحب الصورة الشهيرة يوم إزالة الحواجز في منطقة باب العمود

كما واعتقلت قوات الاحتلال الشابين إبراهيم الرجبي وعرين الزعانين بعد تقييدهم واقتيادهم إلى جهة غير معلومة .

وفي سياق آخر اعتدت قوات الاحتلال و بشكل وحشي على المسعف لؤي جعافرة واعتقاله من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي أثناء تواجده في منطقة باب العامود .

وقبليومين  أزال الشباب المقدسي،  جميع الحواجز التي وضعتها قوات الاحتلال في ساحة ومدرجات باب العامود بمدينة القدس المحتلة، والتي تسببت باندلاع المواجهات على مدار الأيام الماضية.

  وتمكن الشبان من فرض السيادة الوطنية واجبار الاحتلال على إزالة الحواجز التي فشل بفرضها مرة أخرى، ليضاف هذا النجاح إلى نجاحات أخرى في معركة البوابات وباب الرحمة.

 وشهدت مدينة القدس طوال أيام شهر رمضان المبارك حالة من التصعيد من قبل قوات الاحتلال والمستوطنين جوبهت بحراك مقدسي واسع وصمود أبطل مساعي الاحتلال لفرض مزيد من الإجراءات العنصرية ضدهم ولا سيما في منطقة باب العامود.

 



عاجل

  • {{ n.title }}