أهالي الشيخ جراح يتصدون لاقتحام المستوطنين وقوات الاحتلال الليلة

تصدى أهالي حي الشيخ جراح في القدس المحتلة الليلة الماضية لاعتداءات واقتحامات مجموعات المستوطنين للحي ومنازله، تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وأفادت مصادر مقدسية أن عشرات المستوطنين اقتحموا حي الشيخ جراح وعددا من المنازل بينها منزل عائلة الكرد بحماية من قوات الاحتلال.

وأوضحت المصادر أن المستوطنين أشعلوا النيران وتراقصوا على أصوات الموسيقى الصاخبة في محاولات استفزاز أهالي حي الشيخ جراح.

وبيّنت المصادر أن تجمع المستوطنين في منطقة الشيخ جراح بحراسة الاحتلال، قوبل بدعوات شبابية للتواجد بالحي.

واعتدى المستوطنون على أهالي حي الشيخ جراح في القدس المحتلة، وهاجموا منازل المقدسيين، فيما تصدى الشبان لاعتداءات المستوطنين التي أصبحت شبه يومية في الحي.

يشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي يهدد سبع عائلات مقدسية في الحي بالإخلاء من منازلهم لتسليمها للمستوطنين مطلع الشهر المقبل.

وجدير بالذكر، أن وزارة الخارجية الأردنية أعلنت سابقا عن المصادقة على 14 اتفاقية مع أهالي حي "الشيخ جراح" بمدينة القدس، وتسليمها للسلطات الفلسطينية.

ويتهدد خطر التهجير 500 مقدسي يقطنون في 28 منزلًا بالحي على أيدي جمعيات استيطانية بعد سنوات من التواطؤ مع محاكم الاحتلال، والتي أصدرت مؤخرًا قرارًا بحق سبع عائلات لتهجيرها، رغم أن سكان الحي المالكين الفعلين والقانونين للأرض.

ومنذ العام 1972، يواجه أهالي الشيخ جراح مخططًا إسرائيليًا لتهجيرهم وبناء مستوطنة على أنقاض بيوتهم، بزعم أن الأرض التي بُنيت عليها منازلهم من طرف الحكومة الأردنيّة كانت مؤجرة في السّابق لعائلات يهودية.

ومنحت محاكم الاحتلال مؤخرا عائلات "الكرد، القاسم، الجاعوني، واسكافي"، التي يبلغ عددها سبع أسر وتضم 30 فردا منهم 10 أطفال مهلة للإخلاء حتى بداية أيار/ مايو المقبل، وعائلات "الداوودي، الدجاني، وحماد" حتى مطلع آب/ أغسطس، وعددها 7 أسر وتضم 25 فردًا بينهم 8 أطفال.



عاجل

  • {{ n.title }}