وقفة تضامنية برام الله تضامنا مع الأسيرين الريماوي وسواركة

نظمت الفعاليات والقوى في مدينة رام الله  فعالية تضامنية  مع الأسير الصحفي علاء الريماوي  والأسير عماد السواركة المضربين عن  الطعام  منذ عدة أيام.

 وقال القيادي في حركة حماس جمال الطويل إن ما يجري مع  الأسيرين الريماوي والسواركة جريمة حرب تستوجب الوقوف إلى جانبه من كافة  الجهات الرسمية  والحقوقية والشعبية. 

 وتابع :"  لا نريد لعلاء ولا لغيره أن يضرب طويلا عن  الطعام بل نريد أن نختصر  الزمن لأن الاحتلال يغتال الكلمة كما يغتال الشباب والنساء على  الحواجز ".

 وختم :" هذه الوقفة وغيرها هي رسالة للاحتلال بأننا لا نفرط بأسرانا ولن تسمح بوفاة أي مكن أسرانا يف سجون الاحتلال".

 وشدد بقية المتحدثين على أن  الأسرى المضربين عن الطعام عماد السواركة  وعلاء الريماوي  يتعرضون  للخطر الحقيقي على حياتهم  نظرا لاستمرار مماطلة الاحتلال في التعامل بجدية مع  ملفهم

كلما  زاد حجم التفاعل من قبل الجماهير فإن ذلك سيقصر من عمر الإضراب وأما اذا ما كان التجاهل والتقاعس حاضر فإن ذلك يعني أن  الاحتلال سيستفرد  بالأسرى وليس فقط المضربين.

 وبدأ الريماوي إضراباً عن الطعام منذ لحظة اعتقاله بتاريخ 21 / 4 تأكيداً على رفضه لاعتقاله على خلفية عمله الصحفي.

 وتعتقل سلطات الاحتلال نحو 4400 فلسطيني في سجونها، بينهم 29 صحفيا و39 سيدة، ونحو 155 طفلا، فيما يقارب عدد المعتقلين الإداريين (بدون تهمة) 350، وفق مؤسسات معنية بشؤون الأسرى.



عاجل

  • {{ n.title }}