العائلات رفضت تسوية مع المستوطنين.. تأجيل البتّ في قضية إخلاء أربع عائلات من الشيخ جراح حتى الاثنين المقبل

قضت المحكمة "العليا" التابعة للاحتلال في القدس، بتحديد جلسة للبت في قضية إخلاء أربع عائلات فلسطينية من منازلها في حي الشيخ جراح، حتى يوم الاثنين المقبل العاشر من شهر أيار الجاري.

وكانت العائلات الفلسطينية "القاسم واسكافي والكرد والجاعوني"، قدّمت ردّها أمام محكمة الاحتلال اليوم، بعدم التوصل إلى أي اتفاق أو قبول أي تسوية مع المستوطنين، والتي تتضمن انتزاعًا لحق الفلسطينيين في الأراضي والبيوت ومنحها للمستوطنين.

وبناء على ذلك، قررت محكمة الاحتلال "العليا" تأجيل البت في القضية إلى يوم الإثنين الـ10 من شهر أيار الجاري.

ويتهدد خطر التهجير 500 مقدسي يقطنون في 28 منزلًا بالحي على أيدي جمعيات استيطانية بعد سنوات من التواطؤ مع محاكم الاحتلال، والتي أصدرت مؤخرًا قرارًا بحق سبع عائلات لتهجيرها، رغم أن سكان الحي المالكين الفعلين والقانونين للأرض.

ويعتبر حي الشيخ جراح من أول الأحياء الجديدة نشأة خارج سور البلدة القديمة في القدس، وتقول الإحصاءات العثمانية إن منطقة الشيخ جراح ضمت 167 عائلة بحلول عام 1905.

وبدأت قضية الشيخ جراح في أروقة محاكم الاحتلال منذ سنوات طويلة، حتى تم إصدار القرار النهائي بترحيلهم بشكل نهائي28 عائلة مقدسية في الحي ستُهجّر من منازلها تباعًا.

أربع عائلات قضت المحكمة بإخلائهم منها في أيار الجاري (العائلات ذاتها التي طُرح ملفها في المحكمة اليوم)، وثلاث عائلات في بداية شهر آب القادم.



عاجل

  • {{ n.title }}