الاحتلال يعتقل أحد حراس الأقصى ويمدد إبعاد الشيخ ناجح بكيرات

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، حارسا من حراس المسجد الأقصى المبارك، فيما مددت سلطات الاحتلال إبعاد نائب مدير دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس.

وأفادت مصادر مقدسية أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت حارس المسجد الأقصى المبارك بدر الرجبي من منطقة باب السلسلة في القدس القديمة، ونقلته إلى أحد مراكز التحقيق في المدينة.

وفي سياق متصل، مددت سلطات الاحتلال إبعاد نائب مدير دائرة الأوقاف الإسلامية في الأقصى والقدس المحتلة الشيخ ناجح بكيرات، من دخول المسجد الأقصى والبلدة القديمة لمدة 6 أشهر.

ويذكر أن الدكتور ناجح بكيرات أسير محرر اعتقل مرات عديدة لدى قوات الاحتلال الإسرائيلي، وأبعد عن المسجد الأقصى والبلدة القديمة عدة مرات، ويواجه مضايقات مستمرة من قوات الاحتلال.

ويأتي اعتقال الشيخ بكيرات ضمن هجمة إسرائيلية تصاعدت في الآونة الأخيرة باستهداف موظفي المسجد الأقصى المبارك وخاصة التابعين لدائرة الأوقاف الإسلامية والحراس.

ويستهدف الاحتلال موظفي وحراس الأقصى بالاعتقال والإبعاد والتضييق بهدف ثنيهم عن دورهم في حماية المسجد وتأمينه.

ويأتي هذا الاستهداف لحراس الأقصى وموظفيه بالاعتقال والإبعاد، وسط تحشيد للمستوطنين المتطرفين لاقتحام الأقصى في الـ28 من رمضان 

ويواجه المقدسيون الاعتقالات والإبعاد والغرامات، بهدف إبعادهم عن المسجد الأقصى، وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية.



عاجل

  • {{ n.title }}